موزيلا أدخلت العديد من التحسينات على الإصدار الجديد من متصفحها

أعلنت مؤسسة موزيلا عن دعمها للعديد من التقنيات الجديدة في النسخة التجريبية للإصدار 22 من متصفحها للإنترنت المفتوح المصدر "فايرفوكس"، وأبرز تلك التقنيات هي "اتصالات الويب في الزمن الحقيقي" (ويب آر تي سي).

وتسمح تقنية "ويب آر تي سي" للمطورين بإضافة الأدوات التي تمكن المستخدمين من إجراء مكالمات الصوت والفيديو بالزمن الحقيقي عبر الويب، وكذلك مشاركة الملفات -سواء على مواقع الإنترنت أو تطبيقات الويب المحمولة- دون الحاجة إلى تثبيت برامج خارجية أو مكونات إضافية (بلغ إنز).

وتتضمن النسخة الجديدة من المتصفح كذلك دعما لوحدة تسمى "أودِن مونكي"، وهي وحدة برمجية من شأنها تحسين محرك برمجية جافا (جافا سكريبت) الخاصة بمتصفح فايرفوكس، بحيث يتمكن المطورون بواسطتها من الوصول إلى أحسن أداء فيما يخص ألعاب الويب، دون الحاجة أيضا إلى مكونات إضافية.

كما تأتي النسخة الجديدة بميزة خاصة بنظم التشغيل ويندوز، وهي تقنية "هاي دي بي آي" أو الكثافة النقطية العالية، التي تفيد مستخدمي أجهزة ويندوز التي تتمتع بدقة شاشة فائقة الوضوح، مثل حاسوب "كيرابوك" من شركة توشيبا الذي تأتي شاشته بدقة 2560×1440 بكسل.

وأصبح المتصفح الجديد يدعم كذلك الواجهة البرمجية الخاصة بتنبيهات الويب، التي تسمح لمطوري تطبيقات الويب بإرسال تنبيهات بسيطة إلى مستخدميها، مثل تنبيههم لحدوث أمر معين كرسالة بريد إلكتروني جديدة، أو تغريدة على حسابهم على تويتر.

ويمكن تنزيل النسخة التجريبية للإصدار 22 لفايرفوكس من موقع مؤسسة موزيلا، مع الإشارة إلى أن تطبيق المتصفح لنظام أندرويد كان حصل الخميس الماضي على نسخة تجريبية جديدة يمكن تنزيلها من متجر "غوغل بلاي".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية