تقدم بمحادثات أميركا الإلكترونية مع الصين
آخر تحديث: 2013/5/15 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/5/15 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1434/7/6 هـ

تقدم بمحادثات أميركا الإلكترونية مع الصين

الهجمات المتبادلة التي تعرضت لها مواقع إلكترونية في كلا البلدين كانت دافعا قويا لهذا الاتفاق (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤول في البيت الأبيض أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة أحرزت تقدما جوهريا في محادثات جرت في الآونة الاخيرة بشأن قضايا أمن الإنترنت والهجمات الإلكترونية مع الصين وروسيا.

وأوضح منسق سياسة الأمن الإلكتروني في إدارة الرئيس باراك أوباما مايك دانيل أن الصين وافقت على إقامة مجموعة عمل مشتركة مع الولايات المتحدة للتعامل مع قضايا أمن الإنترنت مثل التجسس الإلكتروني.

ومن المنتظر أن تجتمع المجموعة لأول مرة في الصيف المقبل، وستعزز الاتصال الذي تراجع بشكل واضح إلى مناقشات متفرقة أو محادثات غير رسمية منذ فترة طويلة بين مواطنين بشكل شخصي من البلدين.

وأضاف دانيل في القمة التي تعقدها وكالة رويترز في مكاتبها بواشنطن بأنهم يعملون على وضع جدول أعمال، مشيرا إلى أن القدرة على مواصلة الحوار مع الروس والصينيين تتحسن مع مرور الوقت، وأن أحد أهداف الولايات المتحدة الرئيسية في هذا الفضاء هو تحسين هذا التعاون الدولي.

وتأتي هذه الخطوة وسط ضغوط متزايدة على بكين من الرئيس أوباما ومسؤولين آخرين لوقف سرقة البيانات الرقمية وخاصة من خارج حقول التجسس التقليدية للجيش والحكومة.

وكانت الولايات المتحدة والصين أعلنتا في أبريل/نيسان الماضي عن اتفاق رسمي بينهما لإنشاء مجموعة عمل مشتركة تسعى للحد من عمليات القرصنة والهجمات الإلكترونية التي أصبحت تهدد بقوة القطاع الاقتصادي بما فيه مؤسسات حيوية في كلا البلدين، وفق تصريح سابق لوزير الخارجية الأميركي جون كيري تعليقا على ذلك الاتفاق.

ورغم عدم توضيح كيري للآلية التي ستعمل بها المجموعة فإنه من المتوقع أن تعمل على توفير "فضاء افتراضي آمن" للعمل في كلا البلدين، وفق ما قاله وزير الخارجية الصيني وانغ يي بهذا الشأن.

ويأتي ذلك الاتفاق بعد ما وصفها خبراء تقنيون ووسائل إعلامية أميركية -آخرها صحيفة نيويورك تايمز- بحرب باردة على شبكة الإنترنت تعرضت خلالها مواقع إلكترونية في كلا البلدين للعديد من الهجمات وكان كل طرف يوجه أصابع الاتهام فيها إلى الطرف الآخر.

المصدر : رويترز

التعليقات