لوحة المفاتيح تتصل مباشرة بالجهاز وهي تضم لوحة لمس تؤدي مهام الفأرة على الشاشة

كشفت شركة إتش.بي الأميركية عن حاسوب هجين جديد بنظام أندرويد يحمل اسم "سلايت بوك إكس2" يملك قاعدة إرساء لوحة مفاتيح تتصل مباشرة بالحاسوب وتتضمن لوحة لمس (تاتش باد) تؤدي مهام الفأرة على الشاشة. وتركز إتش.بي في هذا الحاسوب على الإنتاجية.

ويعتبر وجود لوحة لمس على لوحة المفاتيح تتولى مهام الفأرة على الشاشة أمرا إيجابيا بهذا الجهاز، فرغم أن لوحات المفاتيح التي تتصل لاسلكيا وتأتي عادة مع الحواسيب الهجينة المماثلة توفر حرية أكبر في الحركة، فإنها لا تستطيع القيام بعمل الفأرة مما يضطر المستخدمين إلى لمس الشاشة مرارا، الأمر الذي يعتبر مزعجا لأي شخص اعتاد استخدام حاسوب محمول مع لوحة لمس.

وبما أن استخدام لوحة المفاتيح كفأرة على الشاشة يتطلب قوة، فإن إتش.بي تستخدم في حاسوبها معالج شركة إنفيديا القوي "تيغرا-4" الذي كشفت عنه الشركة أول مرة في يناير/كانون الثاني الماضي، وتقول إتش.بي إن "سلايت بوك إكس2" هو أول حاسوب أندرويد في السوق من هذه الفئة يستخدم هذا المعالج.

ويعد مؤشر الفأرة أحد التعديلات القليلة التي ضمنتها إتش.بي في هذا الحاسوب، فعندما أعلنت الشركة أنها ستخوض سوق حواسيب أندرويد أكدت أنها ستلتزم بالنظام الأصلي غير المعدل قدر الإمكان، ويبدو أنها التزمت في حاسوب "سلايت بوك" بهذا الأمر، حيث يأتي الجهاز بالإصدار 4.2.2 (جيلي بين) من أندرويد مع إضافات محدودة للغاية.

ومن بين هذه الإضافات تطبيق مدير الملفات، وهو برنامج لإدارة المجلدات شبيه بما يوجد في حواسيب ويندوز الشخصية، ويعتبر إضافة جيدة في حاسوب تعتبر الإنتاجية تركيزه الأساسي.

وتضم لوحة المفاتيح عددا من مفاتيح الاختصار يمكن تخصيصها وفقا لتفضيلات المستخدم، ومفتاحا لتطبيق "غوغل ناو"، إضافة إلى أن لوحة اللمس على لوحة المفاتيح تدعم "الإيماءات"، بمعنى يمكن استخدام حركة الملقط بالأصبعين للتكبير أو التصغير مثل استخدامهما على الشاشة اللمسية.

ويبلغ قياس شاشة الحاسوب 10.1 بوصات بدقة عالية تبلغ 1920×1200 بكسل. وتُظهر شاشة الخلفية الافتراضية معدل استهلاك البطارية بالوقت التقديري سواء للحاسوب اللوحي أو لقاعدة لوحة المفاتيح، مع الإشارة إلى أن القاعدة تشحن الحاسوب اللوحي وهي لذلك تستنفد أولا، وعند فصل القاعدة يختفي مؤشر البطارية الخاص بها.

المصدر : مواقع إلكترونية