إكسبريا زد تميز بإمكانية التصوير تحت الماء حتى عمق متر واحد

كشفت شركة سوني اليابانية عن أحدث هواتفها الذكية العاملة بنظام أندرويد وهو الهاتف "إكسبريا زد آر" الذي يتميز بقدرته على مقاومة الماء وتصوير الفيديو بالوضوح الكامل حتى عمق متر ونصف ولمدة نصف ساعة.

ويتوافق الهاتف مع المعيار آي بي55 وآي بي58 بمعنى أنه قادر على مقاومة الماء حتى عمق خمسة أقدام (1.5 متر)، بما يجعل مستوى مقاومته أعلى من هاتف سوني السابق "إكسبريا زد" الذي يتوافق مع المعيار آي بي55 وآي بي57 بمعنى أنه قادر على مقاومة الماء حتى عمق 3.3 أقدام (نحو متر).

ولكن يجب الأخذ بالاعتبار أن هذا يعني بالنسبة لكلا الجهازين، الماء العذب، بمعنى أنه ربما من الأفضل تجنب الغوص بالهاتف في مياه البحر المالحة.

أما بالنسبة لمواصفات الهاتف الأخرى، فهو يتضمن شاشة بقياس 4.6 بوصة بدقة عرضة 1280×720 بكسل، وهو ذات قياس شاشة إكسبريا زد، كما أنه يتمتع بمعالج سناب دراغون رباعي النوى من شركة كوالكوم بسرعة 1.5 غيغاهيرتز، مع معالج رسوميات من نوع أدرينو 320.

ويتضم الهاتف، الذي يعمل بالإصدار 4.1 من أندرويد، ذاكرة وصول عشوائي بحجم اثنين غيغابايت، وسعة تخزين داخلية بحجم 8 غيغابايت قابلة للتوسعة عن طريق بطاقة ذاكرة خارجية "مايكرو أس دي"، كما زودته سوني بكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابكسل، وأمامية بدقة "في جي أي". 

وتتيح الكاميرا تصوير الفيديو بالوضوح الكامل (فل إتش دي)، كما يتيح مستشعرها وهو من نوع إكسمور آر أس، التقاط صور وفيديو بتقنية المدى الديناميكي العالي (إتش دي آر)، مما قد يجلب صورا تحت مائية جميلة لعشاق التصوير تحت الماء، خاصة وأن الهاتف يملك زرا مخصصا للكاميرا وهو أمر لم يكن متوفرا في هاتف إكسبريا زد.

ويدعم الهاتف، المتوقع طرحه في الرابع الثاني من هذا العام، شبكات الجيل الرابع "إل تي إي" وكذلك تقنية الاتصال قريب المدى (إن أف سي)، وتقنية بلوتوث 4.0، ويضم بطارية بسعة 2300 ميلي أمبير، ويبلغ سمكه 10.5 ميليمتر، وسيطرح بلونين هما الأبيض أو الأسود.

المصدر : مواقع إلكترونية