سامسونغ تأمل طرح تقنية اتصالات الجيل الخامس للمستهلكين بحلول عام 2020 (الفرنسية)

أعلنت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية أنها طورت التقنية الأساسية التي تتيح لها تقديم اتصالات الجيل الخامس (5جي) اللاسلكية العالية السرعة للمستهلكين بحلول عام 2020، مشيرة إلى أن النظام الجديد يتيح نقل بيانات بسرعة تزيد مئات المرات عن شبكات اتصالات الجيل الرابع (4جي) الحالية.

وتمثل تقنية اتصالات الهاتف المحمول "5جي" الجيل القادم لتقنية شبكات اتصالات الجيل الرابع "4جي أل تي أي" الحالية، ويمكنها أن تقدم سرعة تنزيل ورفع بيانات من وإلى الإنترنت تصل إلى عشرة غيغابت في الثانية، مقارنة بـ75 ميغابت في الثانية التي يوفرها الجيل الرابع "أل تي أي".

وتقول الشركة إنه بمجرد إرساء شبكات 5جي فإنها ستتيح للمستخدمين نقل ملفات بيانات ضخمة تضم أفلام الفيديو الفائقة الوضوح "ألترا أتش دي" "عمليا من دون قيود".

ورغم أن اتصالات 4جي بدأت بالتوفر للمستخدمين حول العالم منذ عام 2008، فإن العديد من الدول بما فيها الصين لا تزال تعمل حتى الآن كي تطلق شبكة اتصالات بتلك التقنية.

وتشير سامسونغ إلى أن تقنيتها لمصفوفة جهاز الإرسال والاستقبال تتجاوز القيود التي عانتها حزمة موجة المليميتر عند نقل البيانات لمسافات بعيدة، مشيرة إلى أن تقنيتها تبث البيانات في حزمة موجة المليميتر بتردد 28 غيغاهيرتز بسرعة تصل إلى 1.056 غيغابت/الثانية لمسافة تصل إلى كيلومترين.

ويقول تشانغ يونغ كيم نائب الرئيس التنفيذي لسامسونغ إن حزمة موجة المليميتر تعتبر أكثر الحلول فعالية في استخدام الإنترنت اللاسكلي، مشيرا إلى أن نجاح الشركة في تطوير هذه التقنية جعلها أقرب إلى تسويق اتصالات هاتف الجيل الخامس.

يذكر أن سامسونغ ليست أول شركة تعلن تطويرها التقنية الأساسية لاتصالات الجيل الخامس، ففي فبراير/شباط الماضي أكدت شركة "أن تي تي دوكومبو" أنها أجرت بنجاح اختبارا لاسلكيا لنقل بيانات بسرعة عشرة غيغابت/الثانية.

ويرى مراقبون أن مساهمة شركة بوزن سامسونغ في تطوير الجيل الخامس من تقنية الاتصالات اللاسلكي ستزيد نشاط الجهود الدولية لتطوير هذه المنصة، بالإضافة إلى أنها ستساعد على اعتماد معيار دولي لها.

المصدر : مواقع إلكترونية