مؤسسة "آي دي سي" قالت إن ويندوز 8 فشل في تحقيق اختراق كبير في سوق الحاسوب الشخصي (الأوروبية)

وصفت شركة مايكروسوفت الأميركية الانتقادات التي وجهت إلى أحدث أنظمة تشغيلها "ويندوز8" بأنها تمثل "اتجاها نحو التطرف"، معتبرة أن مبيعات مائة مليون نسخة من ويندوز 8 ترد على تلك الانتقادات.

جاء ذلك على لسان فرانك إكس شو نائب رئيس الشركة في كلمة على المدونة الرسمية لمايكروسوفت، قال فيها إنه في هذا العصر حيث أصبح الجميع يملكون القدرة على النشر يظهر الاتجاه نحو "التطرف"، إذ يسعى الراغبون في الظهور -على حد تعبيره- إلى تفضيل المغالاة والمبالغة في التحليلات على حساب الدقة بهدف جذب القراء بعد أن أصبح جذب مزيد من الزوار عملية مربحة لمواقع الإنترنت.

وأشار إلى أن خير رد على تلك الانتقادات هو مبيعات ويندوز 8، معتبرا أن بيع مائة مليون نسخة من أي منتج هو أمر إيجابي، كما أن الاستماع إلى الآراء وتحسين المنتج أمر إيجابي كذلك، في إشارة منه إلى الإصدار 8.1 القادم لويندوز 8 الذي يعتبر التحديث الرئيسي الأول لهذ النظام.

وكان ويندوز 8 قد قوبل بالعديد من الانتقادات التي تعلقت تحديدا بواجهته الجديدة كليا، وذكرت مؤسسة "آي دي سي" لأبحاث السوق، عدة مرات، في تقاريرها أن عدم نجاح ويندوز 8 في تحقيق أي اختراق كبير في الأسواق كان أحد أبرز أسباب تراجع مبيعات الحاسوب الشخصي، الذي تراجع بنسبة 14% خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

كما اعتبرت صحيفة فايننشال تايمز في مقال أخير أن التغييرات القادمة إلى ويندوز 8 تشير إلى واحد من أبرز الاعترافات بالفشل، في إشارة إلى التحديث 8.1 لويندوز 8 والذي تعتزم الشركة إطلاقه قريبًا بهدف حل بعض المشاكل الموجودة في النسخة الحالية.

وكذلك هاجمت صحيفة إيكونومست شركة مايكروسوفت مؤخرًا قائلةً إن إعادة زر "ابدأ" لويندوز 8 لن تعيد مايكروسوفت إلى مجدها السابق، في إشارة إلى ما أثير عن خطة مايكروسوفت إعادة زر "ابدأ" إلى نظام تشغيلها في التحديث القادم بعد أن لجأت إلى إلغائه في ويندوز 8.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية