القرص الجديد يجمع خبرتي ويسترن ديجيتال في مجال الأقراص الصلبة وسانديسك في مجال ذواكر الفلاش

كشفت شركتا ويسترن ديجيتال المتخصصة في حلول التخزين، وسانديسك المتخصصة في ذواكر الفلاش، أنهما تتعاونان لتقديم أجهزة تخزين هجينة تستفيد من خبرة الأولى في صناعة الأقراص الصلبة التقليدية وخبرة الثانية في تقنية ذواكر الفلاش.

وعبر هذا التعاون وفرت سانديسك جهاز التخزين "آي أس أس دي" إلى ويسترن ديجيتال لتبنى الأخيرة قرص حالة مصمتة هجينا (SSHD) يحمل اسم "دبليو دي بلاك" يعد من أنحف حلول الحالة المصمتة الهجينة بقياس 2.5 بوصة.

وتقول سانديسك إن قرص "آي أس أس دي" يحقق لمحرك "دبليو دي بلاك" التوازن بين الأداء وانخفاض استهلاك الطاقة والتكلفة والموثوقية، ويوفر المزيد من الطبيعة المدمجة لمحرك الحالة المصمتة الهجين الذي يقدم قابلية تخزين كبيرة توازي قدرات القرص الصلب والسرعة التي توفرها ذواكر فلاش ضمن قالب فائق النحافة. 

وتوفر هذه التركيبة الكثير من التحسينات إلى تجربة مستخدمي أجهزة الحاسوب الشخصية، حيث تجمع بين القدرة العالية لمستويات الأداء من محركات الأقراص الصلبة التقليدية، وبين سرعة الأداء والإقلاع وتشغيل التطبيقات لذواكر الفلاش.

وتم تصميم محرك "دبليو دي بلاك" بالحالة المصمتة الهجينة ليتلاءم مع أجهزة الحاسوب المحمولة الأكثر نحافة في السوق حيث يأتي بسمك خمسة ميليمترات وبسعة خمسمائة غيغابايت، وهو يعادل نصف حجم محركات الأقراص الصلبة التقليدية المستخدمة في أجهزة الحاسوب المحمول حاليا والتي يبلغ سمكها 9.5 ميليمترات، كما يصدر منه طرازان آخران بسماكة سبعة وتسعة ميليمترات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية