بإمكان الأداة عند وصلها بطابعة ثلاثية الأبعاد التعامل مع أي جهاز يدعم الاتصال اللاسكلي بتقنية "واي فاي"

يعكف باحثون على مشروع لتطوير أداة على شكل صندوق صغير، تتيح للفنانين الهواة تحويل رسوماتهم الخطية البسيطة (دودل) إلى نماذج ثلاثية الأبعاد، عبر تطبيق خاص، وباستخدام طابعة متوافقة.

والأداة -التي يطورها الباحثون- تحمل الاسم "دودل ثري دي واي فاي بوكس"، وهي تعمل كحلقة وصل بين أي جهاز رسم يدعم الاتصال اللاسلكي عبر تقنية "واي فاي" مثل الحواسيب اللوحية، أو الهواتف الذكية، أو الحواسيب المحمولة، والطابعات ثلاثية الأبعاد، وذلك من خلال برنامج خاص يحمل اسم "دودل ثري دي" موجود على هذه الأداة.

أما طريقة العمل فتكون بوصل الأداة بطابعة ثلاثية الأبعاد متوافقة عبر منفذ الناقل التسلسلي العام، ثم رسم أي شيء باستخدام برنامج "دودل ثري دي" الذي يمكن للمستخدمين الوصول إليه عبر متصفحاتهم، ثم النقر على زر "طباعة"، لتتولى الطابعة بعد ذلك تحويل الخطوط الثنائية إلى نماذج ثلاثية.

ويشير مطورو الأداة إلى أن هذه الطريقة في الطباعة تتيح للمستخدمين التآلف مع تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ليس فقط بمشاهدة كيفية عمل الطابعة، ولكن بصنع شيء بأنفسهم دون الحاجة إلى معرفة مسبقة بأي برامج معقدة للتصميم ثلاثي الأبعاد، حيث يمكن للمستخدم طباعة اسمه، أو شعار، أو أي رسم خطي بسيط خلال دقائق.

أما المستخدمون الراغبون بطباعة نماذج أكثر تعقيدا، فبإمكانهم اللعب بمزايا التدوير والنحت الموجودة في البرنامج لتحقيق هذا الهدف.

ورغم الانخفاض المتسارع لأسعار الطابعات ثلاثية الأبعاد، إلا أن برامج التصميم الثلاثي للمبتدئين ما تزال غير شائعة، كما أن برامج التصميم المعروفة ورغم أنها أصبحت أكثر سهولة بالتعامل معها إلا أنها ما تزال مرتفعة الثمن كثيرا، ولهذا فإن برنامج "دودل ثري دي" يأتي ليسد هذه الفجوة، حسب المطورين.

وما تزال هذه الأداة مشروعا أوليا على موقع كيك ستارتر لدعم المشاريع الناشئة، حيث يأمل مطورها الحصول على تمويل بقيمة خمسين ألف دولار بحلول 22 مايو/أيار المقبل للبدء بعملية التصنيع، علما بأنهم تجاوزوا هذا المبلغ ببضعة آلاف بعد 12 يوما على إطلاقه.

المصدر : مواقع إلكترونية