خبير الأمان ينصح عند التسوق من المتاجر الإلكترونية غير المعروفة بضرورة إلقاء نظرة على بيانات التحرير(الألمانية)

يموج عالم الإنترنت بالكثير من المخاطر مثل هجمات القرصنة الإلكترونية التي تهدف إلى سرقة البيانات الشخصية، أو هجمات الفيروسات والبرامج الخبيثة لاختراق أجهزة الحاسوب.

ويتمكن المستخدم من تجنب مثل هذه المخاطر باتباع بعض قواعد الأمان البسيطة عند تصفح الشبكة العنكبوتية.

وقال شتيفن بارتش من مركز أبحاث الأمان المتقدمة بالجامعة التقنية في مدينة دارمشتات الألمانية، إن شبكة الإنترنت تنطوي على بعض الأخطار التي تهدد المستخدم، لكنها أخطار افتراضية أكثر من كونها تشكل تهديداً حقيقياً. وأضاف "إذا نظرنا إلى الأرقام، فليس كل مستخدم للإنترنت عُرضة لهجمات القرصنة الإلكترونية".

وغالباً لا تكمن المشكلة في وجود أخطار على الإنترنت، لكن في عدم قدرة العديد من المستخدمين على إدراك هذه الأخطار وتقييمها بصورة صحيحة.

ويضرب الخبير الألماني مثالاً على ذلك بالمواقع المشفرة، موضحاً أنه "إذا كان هناك خطأ بالتشفير الخاص بأحد المواقع، تظهر في المتصفح رسالة تحتوي على كلمات غير مفهومة بدلاً من الرسائل الواضحة، فيقوم المستخدم حينئذ بحذفها بحكم اعتياده على حذف بلاغات الخطأ، الأمر الذي قد يترتب عليه عواقب وخيمة", لذا ينبغي على المستخدم عدم حذف بلاغات الخطأ بكل هذه البساطة.

وبتوخي الحرص والحذر عند تصفح مواقع الويب، يتمكن المستخدم من مشاهدة علامات التحذير من الأخطار المحتملة على الفور.

وأوضح بارتش أنه يمكن التعرف على اتصال الإنترنت المشفر من خلال ظهور رمز القفل أعلى أو أسفل حافة المتصفح، ويتيح هذا النوع من الاتصال إمكانية إرسال البيانات الهامة والحساسة مثل كلمات المرور بشكل أكثر أماناً.

وعند التسوق من المتاجر الإلكترونية غير المعروفة، ينصح خبير الأمان بضرورة إلقاء نظرة على بيانات التحرير والنشر, لأن القراصنة لا يهتمون بمثل هذه البيانات، وتظهر في أغلب الأحيان بصورة غير مكتملة أو خاطئة أو غير موجودة على الإطلاق. ومن الأفضل أن يقوم المستخدم بالشراء من المتاجر الإلكترونية المشهورة, لأن أخطار القرصنة والاحتيال الإلكتروني تكون محدودة.

ولتجنب المخاطر التي تنجم عن تصفح شبكة الإنترنت ينصح خبراء المكتب الاتحادي لأمان تقنية المعلومات (BSI) في مدينة بون غربي ألمانيا، بضرورة تثبيت برامج مكافحة الفيروسات وجدار الحماية (Firewall) على جهاز الحاسوب، مع الحرص على تحديثها بصورة منتظمة، علاوة على تثبيت تحديثات نظام التشغيل ومتصفح الإنترنت باستمرار.

المصدر : الألمانية