سوني تقول إن كاميرتها الجديدة أصغر وأخف كاميرا ذات عدسات قابلة للتبديل في العالم (الألمانية)

طرحت شركة سوني اليابانية كاميرا جديدة في أسواق الشرق الأوسط، تصفها بأنها أصغر وأخف كاميرا بعدسات قابلة للتبديل في العالم.

وأوضحت الشركة أن الكاميرا الجديدة -التي تحمل اسم "نكس-3 أن" (NEX-3N) تزن 210 غرامات تقريبا، لكنها مع ذلك تأتي بمستشعر من نوع "أي بي أس-سي" (APS-C) الموجود في الكاميرات الأكبر حجما، وتبلغ دقة وضوحه الفعلية 16.1 ميغابكسل.

وبالإضافة إلى ذلك، تشتمل الكاميرا الجديدة على شاشة "كريستال سائل" تدور بمقدار 180 درجة، تتيح الحصول على الوضع المناسب لالتقاط صورة شخصية واضحة، كما أنها مزودة بمعالج "بيونز" (BIONZ) متطور، يعمل على خفض مستويات التشويش والحدة بشكل فردي لمختلف مناطق الصورة.

ويتيح المعالج والمستشعر المذكوران التقاط صور واضحة، ذات معدل تشويش منخفض في البيئات ذات الضوء الخافت، دون الحاجة إلى استخدام الفلاش المدمج بالكاميرا.

وتُعد كاميرا "نكس-3 أن" أول كاميرا من عائلة "نكس" من سوني ذات عدسات قابلة للتبديل، تدعم تقنية "كولر تريلومينوس" الجديدة، التي تتيح مشاهدة صور واقعية غنية بالألوان.

وتوفر سوني حاليا مجموعة من 13 عدسة لاستخدامها مع الكاميرا الجديدة، تلائم مختلف أوضاع التصوير، بما في ذلك العدسة المقربة، وعدسة الزووم، وعدسة الزاوية الواسعة، وعدسة الماكرو، إضافة إلى توفير مجموعة من الملحقات، لكن الشركة لم تذكر بعد أي تفاصيل تتعلق بأسعار الكاميرا الجديدة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية