الحاسوب اللوحي الجديد من مايكروسوفت سيأتي بسعر منخفض مقارنة مع حاسوبي سيرفس آر.تي وسيرفس برو

أكدت شركة مايكروسوفت الأميركية التقارير الاخبارية التي خرجت قبل أيام، وكشفت عن عملها على صنع حواسيب لوحية بشاشات ذات قياس أصغر من عشر بوصات.

وكشف المدير المالي للشركة بيتر كلين في حوار مع المستثمرين عزم شركته طرحَ حواسيب بنظام "ويندوز8" في سوق الحواسيب اللوحية ذات الشاشات الصغيرة، بحيث تملك ميزة "السعر المنافس"، أي أنها لن تكون مرتفعة الثمن على غرار حاسوبي "سيرفس آر.تي" و"سيرفس برو" المطروحين حاليا في الأسواق.

وأوضح كلين أن الحواسيب اللوحية الجديدة ستتوافر في الأسواق خلال الأشهر القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن شركته بدأت اتفاقاتها مع موردي القطع الداخلية لتلك الحواسيب.

وكانت وول ستريت جورنال الأميركية قد ذكرت في تقرير لها قبل نحو عشرة أيام أن مايكروسوفت ستنتج حاسوبا لوحيا يملك شاشة أصغر بقياس سبع بوصات، إلا أن كلين لم يشر في حديثه إلى قياس شاشة الحاسوب المرتقب.

وينتظر أن تدعم الحواسيب اللوحية الجديدة دقة شاشة 768×1024 بكسل على الأقل، وهي أقل دقة يحتاجها "ويندوز 8" الداعم للشاشات اللمسية للعمل بعد تحديث أخير لمايكروسوفت.

وستنافس الحواسب اللوحية الجديدة تلك بشكل أساسي حواسيب "غوغل" و"أبل" و"سامسونغ" اللوحية ذات الشاشات الصغيرة مثل "غوغل نيكسوس" و"أبل آيباد ميني" وسلسلة "غلاكسي تاب" من الشركة الكورية، في إطار سعي مايكروسوفت لتوسيع حصتها في سوق الحواسب اللوحية، خاصة مع انخفاض الطلب على الحواسيب المكتبية والمحمولة التي تعد الركيزة الأساسية لمبيعات "ويندوز 8".

وتحظى الحواسيب اللوحية ذات الشاشة الصغيرة بإقبال كبير، حيث تشير التقارير إلى أن نصف الحواسيب اللوحية التي شُحنت خلال الربع الأخير لعام 2012 كانت تتمتع بشاشة قياسها أقل من ثماني بوصات، وذلك حسب التقرير الربعي لتتبع الحواسيب اللوحية لمؤسسة "آي.دي.سي" لأبحاث السوق.

يذكر أن إعلان مايكروسوفت هذا يأتي بعد كشف الشركة عن نتائجها المالية خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث بلغت عائداتها 20.49 مليار دولار مسجلة زيادة بنحو ثلاث مليارات دولار عن عائدات نفس الفترة من عام 2012، والتي بلغت 17.41 مليار دولار.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية