تطبيق "هوم" بالفيسبوك يواجه انتقادات بشأن الخصوصية (الألمانية)

وجه دعاة الخصوصية وحماية البيانات انتقادات لتطبيق "هوم" الجديد الذي أطلقته شركة فيسبوك مؤخرا. وأوضحت رينا تانغينز من جمعية "ديجيتال كوراج" بمدينة بيليفيلد الألمانية، أن هذا التطبيق الجديد يجعل الفيسبوك بمثابة عنكبوت على شبكة الإنترنت.

ويعمل تطبيق "هوم" في الأساس مثل البرامج الأخرى التي تعمل مع بدء التشغيل، فعند تثبيته يتم تغيير واجهة المستخدم بالكامل في نظام تشغيل غوغل آندرويد. وتظهر الرسائل والأخبار من شبكات التواصل الاجتماعي على شاشة البدء أو القفل، علاوة على إمكانية استدعاء محادثات الدردشة مع الأصدقاء مباشرة من العديد من التطبيقات الأخرى. غير أن تطبيق "هوم" لا يعمل مع التطبيقات المصغرة "ويدجيت".

وقد أعلنت شركة فيسبوك عدم رغبتها في جمع معلومات عن المستخدمين بواسطة تطبيق "هوم" الجديد بشكل أكثر من التطبيق التقليدي المخصص للأجهزة الجوالة، الذي سيكون متاحا بعد تشغيل تطبيق "هوم".

ولكن نظرا لقيام المستخدم مستقبلا بتشغيل تطبيقاته عبر تطبيق "هوم" الجديد، فيمكن للشركة أن تجمع معلومات عن هذه التطبيقات.

وأضافت الخبيرة الألمانية أنه ليس واضحا نوع المعلومات التي يتم جمعها في الخلفية أثناء تشغيل الهواتف الذكية، فضلا عن أن تطبيق "هوم" يجعل كل ما أقوم به على الهاتف الذكي يتم عبر الفيسبوك.

وأوضحت شركة فيسبوك أنه يتم حذف البيانات المتعلقة بالتطبيقات المثبتة بعد مرور 90 يوما.

وكما هو الحال في تطبيق "فيسبوك" يجمع تطبيق "هوم" الجديد البيانات حول موقع المستخدم، ولكنه ربما يجمع بيانات أكثر لأنه يكون فعالا باستمرار على عكس التطبيق التقليدي. ومن لا يرغب في نقل بيانات حول موقعه، يمكنه إيقاف خدمة تحديد الموقع في إعدادات الهاتف الذكي، إضافة إلى أن المستخدم يمكنه عبر إعدادات تطبيق "هوم" الجديد إيقاف التطبيق بالكامل أو بعض المزايا المحددة، مثل إيقاف خاصية عرض الرسائل على شاشة القفل.

المصدر : الألمانية