جزيرة وولوبس الصغيرة تستعد للأضواء
آخر تحديث: 2013/4/16 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/4/16 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/6/6 هـ

جزيرة وولوبس الصغيرة تستعد للأضواء

الصاروخ أنتاريس يعتبر أول صاروخ متوسط الحجم تنتجه شركة أوربيتال (الأوروبية)

تستعد جزيرة وولوبس الأميركية الصغيرة -التي لا تتعدى مساحتها 16 كيلومترا مربعا- لتصبح تحت أضواء الشهرة، بعدما قررت شركة "أوربيتال ساينسيز" اختيارها لإجراء أول اختبار لإطلاق صاروخ "أنتاريس" ضمن برنامج وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، حيث تتولى شركات خاصة إرسال إمدادات إلى محطة الفضاء الدولية.

وإذا سار كل شيء يوم الأربعاء المقبل حسب المخطط فإن حمولة الصاروخ غير المأهول ستصل إلى المدار من جزيرة وولوبس -التي تقع قبالة الساحل الشرقي لولاية فيرجينيا- قبل أن يحترق في طريق عودته بعد عدة أشهر في المجال الجوي للأرض.

ولا يهدف إطلاق هذا الصاروخ إلى التواصل مع محطة الفضاء الدولية، بقدر ما يهدف إلى التأكد من أنه يعمل بشكل جيد، وأن نسخة مشابهة من سفينة الشحن التي ستلتحم بمحطة الفضاء الدولية في إطلاقات مستقبلية ستنفصل في المدار، وذلك بعد عشر دقائق من الإقلاع، وفقا لما يقوله مسؤولون في شركة أوربيتال.

وخلال تلك المدة الزمنية القصيرة، ستتحول جزيرة وولوبس من جزيرة تضم منصة إطلاق -غير معروفة كثيرا- لصواريخ الأبحاث الصغيرة إلى لاعب أساسي في برنامج الفضاء الأميركي.

وتعتبر منصة الإطلاق في تلك الجزيرة صغيرة مقارنة بمراكز ناسا الرئيسية، مثل تلك الموجودة في فلوريدا أو كاليفورنيا أو تكساس، رغم حقيقة أن أكثر من 16 ألف صاروخ أطلقت من تلك الجزيرة منذ سنة 1945، لكن أيا منها لم يلفت الانتباه مثل صاروخ أنتاريس، حيث كانت عمليات الإطلاق السابقة في أغلبها شبه مدارية، وتركز على برامج التعليم والأبحاث.

ويرى مدير منشأة الأبحاث في الجزيرة -وليام روبل- أن ما يحصل هو تحول حقيقي في الجزيرة التي كانت دائما بمثابة منشأة أبحاث، وأن ما يجري هو بمثابة مرحلة تشغيلية سيتم فيها إجراء رحلات طيران منتظمة من الجزيرة إلى محطة الفضاء.

وإذا نجحت عملية الإطلاق، فإن شركة أوربيتال ستثبت أنها قادرة على وصل سفينة الشحن غير المأهولة "سايغنوس" بمحطة الفضاء هذا الصيف، مما يفسح لها المجال لإطلاق أول رحلة من بين ثماني مهمات تزويد بالإمدادات من الجزيرة بحلول الخريف، ضمن عقد مع ناسا بقيمة 1.9 مليار دولار.

ويذكر أن "أوربيتال" تخوض مجال أعمال الفضاء التجارية منذ أكثر من ثلاثين عاما، حيث تنتج الأقمار الاصطناعية والصواريخ الصغيرة لوكالة ناسا والجيش الأميركي، ويعتبر صاروخ "أنتاريس" أول صاروخ من الحجم المتوسط تصنعه الشركة، وهو قادر على حمل ضعفي حمولة الصواريخ الأخرى التي تصنعها.

المصدر : رويترز

التعليقات