ناسا تقول إن المهمة الجديدة تمثل "إنجازا تكنولوجياً غير مسبوق" وسيؤدي إلى اكتشافات علمية جديدة (الأوروبية)
أعربت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الأربعاء عن أملها في التقاط ونقل كويكب إلى مدار حول القمر، وذلك جزء من خططها الرامية إلى إرسال رواد فضاء إلى كويكب بحلول عام 2025.
 
وفي إطار تلك الخطة يتم التقاط ونقل كويكب يصل وزنه 500 طن عبر معدات روبوتية، والسماح لرواد الفضاء بزيارته بحلول عام 2021 لجمع عينات. 

وبداية من العام المقبل وبطلب ميزانية مبدئية بقيمة 78 مليون دولار، ستعمل ناسا على تحديد الكويكبات المحتملة لتنفيذ تلك المهمة وتطوير تكنولوجيا لالتقاط الكويكب. 

وستساعد تلك المهمة "ناسا" في فهم أفضل للأجسام القريبة من الأرض، والكشف للمخاطر المحتملة على نظامنا الشمسي. 

كما سيعمل الكويكب أيضا كمقصد وسيط لرواد الفضاء، حيث تعمل ناسا على تطوير خطط لإرسال بشر إلى كوكب المريخ.

وقال مدير ناسا تشارلز بولدن "تمثل هذه المهمة إنجازا تكنولوجياً غير مسبوق سيؤدي إلى اكتشافات علمية جديدة وقدرات تكنولوجية للمساعدة في حماية كوكبنا". 

يذكر أن خطة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإرسال رواد فضاء إلى كويكب ومن ثم إلى المريخ تعمل منذ عام 2010، بعد أن تم التخلص من الخطط التي أعدت في عهد جورج دبليو بوش للعودة إلى القمر.

المصدر : وكالات