سامسونغ هي المُصَنِّع الرئيسي لشريحتي أي 6 وأي 6 إكس المستخدمتين في معالجات آيفون وآيباد (الأوروبية)

ذكر تقرير لصحيفة كورية جنوبية أن مواطنتها شركة سامسونغ لن تصنع شريحة "أي 7" لشركة أبل، وأن الشركة الأميركية تعمل على منع سامسونغ من الوصول إلى أي شيء يتعلق بتلك الشريحة التي ستستخدم في معالجات هواتف آيفون وآيباد المقبلة.

وأوضح تقرير صحيفة كوريا تايمز -حسب موقع سي نت المختص بأخبار التكنولوجيا- أن أبل استثنت منافستها الكورية الجنوبية من مشروع تطوير المعالجات المبنية على شريحة "أي 7" التي ستخلف شريحتي "أي 6" و"أي 6 إكس" اللتين تصنعهما سامسونغ ذاتها لأبل وتستخدمان حاليا في هواتف آيفون وآيباد على التوالي.

وتضيف الصحيفة نقلا عن مصدر من أحد شركاء سامسونغ، أن أبل تشارك البيانات السرية لشريحة "أي 7" مع شركة تصنيع أشباه الموصلات التايوانية "تي أس أم سي" التي اختارتها لتصنيع المعالج المبني على تلك الشريحة، وقد طلبت تلك الشركة من مقاوليها تزويدها بالمواد اللازمة لإنتاج معالجات أبل المقبلة.

وكان موقع سي نت نقل عن مصادر مختلفة الشهر الماضي أن أبل تعمل حاليا على تصميم منتجاتها بناء على تقنية التصنيع 20 نانوميتر الخاصة بشركة "تي أس أم سي"، وأن الإنتاج سيبدأ في عام 2014.

ويذكر أن أبل وسامسونغ كانتا لسنوات شريكتين في تطوير الشرائح وتصنيعها لكن النزاعات والمعارك القانونية الحادة بينهما عقدت شراكتهما معا، مما دفع أبل إلى التخلي عن سامسونغ في تصنيع مكونات أجهزتها.

المصدر : مواقع إلكترونية