التقنيات الجديدة ستتيح للجهاز التعرف على اليد وحركة الأصابع (الأوروبية-أرشيف)

يعتبر جهاز استشعار الحركة "كاينكت" أكثر إبداعات شركة مايكروسوفت الأميركية على مدى العشر سنوات الماضية، وقد غير هذا الجهاز كثيرا من طبيعة التفاعل مع الألعاب بصورة أكبر مما قامت به أي أداة إدخال أخرى حديثة، ومؤخرا استعرض فريق أبحاث مايكروسوفت خصائص جديدة لتضاف إلى هذا الجهاز وهي التعرف على اليد وتحسين الدعم للإيماءات.

وستعرض الشركة الخصائص الجديدة في حدث "تيك فيست" الذي تقيمه خلال الأيام المقبلة في مقرها بمدينة رديموند الأميركية، في حين نشر موقع "ذي فيرج" الإلكتروني مقطع فيديو يظهر الإمكانات الجديدة للجهاز أثناء العمل الفعلي.

ومن خلال الفيديو المنشور يتضح أن جهاز "كاينكت" سيتيح استخدام إشارات أصابع اليد لتقريب أو تكبير الصورة (pinch-to-zoom) كما يحدث في الهواتف الذكية، وكذلك تحريك الصورة يمينا ويسارا أو التمرير لأعلى أو لأسفل بحركات اليد.

ويوظف الجهاز تقنية تعلم آلية لتمييز الفرق بين اليد المفتوحة واليد المغلقة والتي تترجم فيما بعد في ألعاب وتطبيقات ويندوز.

ويظهر في الفيديو استخدام الإيماء لتصفح الخرائط وممارسة اللعب في ويندوز 8، ويظهر سهولة تعرف الجهاز على إيماءة الإصبع كأنها نقرة بزر الفأرة، وهي أداة مهمة عند استخدام كاينكت مع ويندوز، والخصائص الجديدة معدة لدعم نظام ويندوز خلال الفترة القصيرة المقبلة، رغم أن الشركة لم تكشف عن خط زمني لذلك، كما أنها لم تذكر إن كانت خصائص الإيماء هذه سيتم دعمها في منصة ألعاب إكس بوكس.

ولا يخفى أنه سرعان ما سيصبح لجهاز "كاينكت" منافسون عندما يتعلق الأمر بأدوات الإدخال بالإيماء لحواسيب سطح المكتب.

فقد كشفت شركة "ليب موشن" عن جهاز تحكم سيطرح للطلب المسبق يوم 13 مايو/أيار المقبل يعد بأن يقدم تجربة قوية لتمييز الإيماءات على كل من نظامي ويندوز و"أو أس إكس" لدرجة أنه يمكن استخدامه -بحسب الشركة- في تطبيقات الرسم والتلوين الافتراضية، علاوة على أنه أصغر بكثير من كاينكت ولا يتطلب نفس المساحة الفيزيائية التي يحتاجها جهاز مايكروسوفت.

كما لفت جهاز معصم اليد "مايو" الذي تطوره مختبرات ثالميك الانتباه كثيرا، حيث يعتمد على مستشعرات للجسم لتقديم أداة قوية للتحكم بالحاسوب بالإيماءات.

المصدر : مواقع إلكترونية