هاتف إكسبيريا زد نال شعبية كبيرة حتى قبل أن يطرح في الأسواق بسبب مواصفاته المميزة

أعلنت شركة سوني اليابانية أمس أنها تخطط للصعود إلى الترتيب الثالث في عالم الهواتف الذكية بعد كلٍ من شركتيْ سامسونغ الكورية الجنوبية التي تحتل الترتيب الأول وأبل الأميركية في الترتيب الثاني.

وقال رئيس الأعمال في شركة سوني موبايل كونيماسا سوزوكي إن الشركة ستحاول التركيز على الأسواق النامية، وهي نفس السياسة التي أدت بشركات مثل هواوي و"زد تي إي" الصينيتين إلى تحقيق نسبة مبيعات لا بأس بها. في إشارة إلى أن شركته ستحاول الاستحواذ على جزء جيد من السوق الذي تسيطر عليه الآن كل من سامسونغ وأبل.

يُشار إلى أن مؤسسة البيانات الدولية (IDC) للدراسات كانت قد صنفت سوني رابعةً في عالم الهواتف الذكية بـ4.5% من حصة السوق، بعد أن صعدت منافستها هواوي إلى الترتيب الثالث، كما أن "زد تي إي" تحتل الترتيب الخامس بعد سوني بحصة 4.3% من السوق، وهي تضع عينها على الإطاحة بسوني بأجهزتها القوية المواصفات والمعتدلة السعر التي تعتزم طرحها في الأسواق، وخاصةً في الصين وشرق آسيا.

ويذكر أن هاتف "إكسبيريا زد" كان أول الهواتف الذكية لعام 2013 التي تطرحها سوني، وقد حاز إعجاب كثير من المستخدمين حتى قبل وصوله إلى الأسواق لكونه يقدم مواصفات عالية، بالإضافة إلى مقاومته للمياه، وساندت شعبيته حملة التسويق والترويج التي صاحبته، ومن المفترض أن يصل هذا الهاتف خلال الأيام القادمة إلى أسواق المشرق العربي وأفريقيا.

ويتوقع أن يقدم "إكسبيريا زد" دفعة قوية للشركة لتنافس به الهواتف الرائدة التي كُشف عنها، مثل "إتش تي سي ون"، وكذلك الهواتف التي لم يُكشف عنها بعد مثل غلاكسي أس 4، بالإضافة إلى منافسة هاتف شركة هواوي القادم "آسيند بي 2" والذي تعتبره هواوي أسرع هاتف ذكي فيما يتعلق بالاتصال بشبكات الجيل الرابع بمعيار "أل تي إي" (LTE).

وتجدر الإشارة إلى أن سامسونغ وأبل تُسيطران مجتمعتين على نحو نصف سوق الهواتف الذكية، بينما تتقاسم جميع الشركات الأخرى النصف الآخر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية