تتميز الشاشات الجديدة باستخدام معالج رباعي النواة وزمرة من التقنيات التي تعمل على تحسين جودة الصورة

كشفت وحدة الأجهزة الرقمية في شركة توشيبا اليابانية عن سلسلة الشاشات "L9300" الجديدة العاملة بدقة ألترا أتش دي (Ultra HD) أو ما يطلق عليها "4K"، التي يفوق وضوحها أربع مرات شاشات الوضوح العالي الكامل (Full HD).

وتتميز الشاشات الجديدة بمعالجة عالية لجودة الصور عبر تقنية ألترا أتش دي باستخدام معالج رباعي النواة يتمتع بقدرة على استعادة وضوح الصور القريبة في جودتها من مستوى الألترا أتش دي والتي يقل وضوحها عن 4000 بيكسل، بالإضافة إلى تحسين طيف الألوان الكامل.

كما تتضمن الشاشات الجديدة زمرة من التقنيات التي تعمل على تحسين جودة الصورة، بما في ذلك تقنية نسبة التجديد "كلير سكان 240 هيرتز" التي تعزز سلاسة ووضوح المواد المرئية السريعة الحركة.

بالإضافة إلى تقنية "سي كيو إينجين" التي تقدم للمستهلكين تحكماً متقدماً في جودة الصورة بما في ذلك تحسين الأطراف، وأشعة غاما الديناميكية، ومعزز الألوان، ونظام الحد من الضوضاء الجديد. وتقنية الوضوح التكيفي التي تساعد في إنشاء صور ذات دقة ووضوح محسنين.

وتوفر الشركة في شاشاتها الجديدة خدمة "كلاود تي في" التي تسهل استكشاف وتسجيل المحتوى وفقاً لرغبة المشاهد، بما في ذلك محتوى النشرات الإخبارية، كما توفر خدمات تفاعل اجتماعي عملية، وإمكانية الترقية وفقاً لجهاز الخادم إضافة إلى خدمة التقويم العائلي التي تتيح مشاركة المناسبات العائلية.

وكذلك خدمة الرسائل الشخصية التي تتيح إرسال واستقبال الرسائل من الأصدقاء وأفراد العائلة، وألبوم الصور لمشاركة الصور الرقمية، وخدمة الأخبار المتواصلة لاستعراض آخر وأهم المواد المرئية الإخبارية، والعروض التقديمية، وميزة مشاركة المواد المرئية التي تتيح الولوج لمحتوى موجود على أجهزة تعمل بتقنية "DLNA".

وتدعم الشاشات الجديدة شبكة الإنترنت اللاسلكي وتقنيتي "واي دي" (WiDi) و"ميراكاست" (Miracast) لخدمة أجهزة الراوتر، وشبكات الند للند اللاسلكية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية