ساعة "آي ووتش" قد تساهم في دفع النمو المتباطئ لأعمال أبل من جهة هاتف آيفون (البوابة العربية للأخبار التقنية)

نقلت مواقع إلكترونية عديدة عن موقع بلومبيرغ المتخصص في أخبار المال والأعمال أن ساعة أبل الذكية "آي ووتش" (iWatch) -التي دارت حولها شائعات كثيرة- قد يتم الكشف عنها قبل نهاية هذا العام.

وكان موقع بلومبيرغ ذكر -في وقت سابق- أن الشركة الأميركية كلفت فريقا داخليا من نحو مائة شخص بالعمل في مشروع تطوير هذه الساعة الذكية، مشيرا إلى أن رئيس قسم تصميم المنتجات في الشركة جوني إيف مغرم بالساعات منذ مدة طويلة، وقد زار مع فريق التصميم في أبل مركز عمليات تصنيع الساعات في شركة نايك الأميركية.

ويرى موقع سي نت المتخصص في أخبار التكنولوجيا أن "آي ووتش" ربما تكون مشروعا أكثر ربحية من الجهاز الآخر الذي تدور حوله الشائعات أيضا، وهو تلفاز أبل أو "آي تي في" (iTV)، فبينما يقع التلفاز تحت هامش ربح منخفض ودورة استبدال طويلة وتكلفة عالية، فإن الساعة الذكية تتمتع بهامش ربح ونمو عاليين.

وحسب بلومبيرغ، فإن الساعة التي لم يتم تأكيدها بعدُ ستكون قادرة على إجراء المكالمات الهاتفية وإظهار رقم المتصل، وتوفر إحداثيات خرائط، ومستشعرات لمراقبة الصحة.

ورغم أن شيوع الهواتف الخلوية قلص حاجة الكثيرين إلى ارتداء ساعات، فإن البعض يعتقدون أن الساعات ستعود إلى الواجهة بفضل ما قد توفره من معلومات صحية ومجسات ذات أهداف طبية، ومنها على سبيل المثال ساعة لشركة نايك تعتبر أداة لمتابعة اللياقة البدنية، إلى جانب كونها ذات تصميم أنيق.

وقد أشار بلومبيرغ إلى أن أبل تقدمت بطلب تسجيل 79 براءة اختراع تتضمن كلمة "معصم"، كما بدأت تتوالى في الظهور أكثر فأكثر براءات اختراع تظهر أدوات تشبه ساعة "آي ووتش".

وستساهم ساعة "آي ووتش" في دفع النمو المتباطئ لأعمال أبل من جهة هاتف "آيفون" الذي يواجه منافسة متزايدة من شركات أخرى، خاصة سامسونغ الكورية الجنوبية التي يتوقع أن تكشف عن الجيل الجديد من هواتف غلاكسي أس -وهو "غلاكسي أس 4"- في أقل من أسبوعين، مما قد يستحوذ على نسبة أخرى من حصة أبل في سوق الهواتف الذكية.

لكن هذه الأنباء عن الساعة الذكية صاحبتها أنباء أخرى من شركة كورنينغ المصنعة لزجاج غوريلا المستخدم في أجهزة أبل الذكية، تفيد بأن المنتجات المعتمدة على زجاجها المرن المسمى "ويلو غلاس" لن تطرح في الأسواق خلال السنوات الثلاث القادمة، مما يدفع للاعتقاد بأن ساعة "آي ووتش" ستحتاج أيضا ثلاث سنوات قبل طرحها، رغم أنه لا يشترط أن تكون من المنتجات التي تستخدم زجاج "ويلو غلاس".

المصدر : مواقع إلكترونية