نيكسوس 5 سيكون من إنتاج شركة إل جي تماما مثل نيكسوس 4
رغم أن ما تبقى نحو شهرين على انطلاق مؤتمر غوغل (غوغل آي/أو) الذي ستشكف فيه عن أحدث منتجاتها، فإن الشائعات بدأت بالانتشار عن هاتفها المقبل من فئة هواتف نيكسوس، وآخر ذلك أن كاميرته ستكون من تطوير شركة نيكون اليابانية الرائدة في مجال كاميرات التصوير الاحترافية.

واستبعد موقع "موبايل أرينا" -المختص بأخبار الهواتف النقالة- صحة الشائعات السابقة بشأن هذا الهاتف وخاصة ما يتعلق بمواصفاته العتادية من ناحية أنه سيأتي بشاشة بتقنية "أولِد" بدقة الوضوح الكامل، وبثلاثة غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي.

وأوضح الموقع أن تطوير شاشة للهواتف الذكية بتقنية أولد كاملة الوضوح مسألة صعبة جدا حتى بالنسبة لشركة سامسونغ التي عانت من مشاكل في إدخال تلك التقنية لهاتف غلاكسي إس 4، كما أن شرائح الهواتف الذكية الحديثة تستخدم قناتين للذاكرة واستخدام 3 غيغابايت ذاكرة يترتب عليه إنتاج نموذجين بحجم 1.5 غيغبايت وهو أمر مستبعد.

وحسب المصدر الذي نقل عنه موبايل أرينا فإن غوغل تحضر لشيء تفاجئ به المستخدمين ليس من ناحية مواصفات العتاد الإجمالية ولكن من ناحية الكاميرا تحديدا، وقد تأكد هذا الأمر في تصريح لفيك غندورا -نائب رئيس شركة غوغل لشؤون الهندسة- على شبكة التواصل الاجتماعي غوغل+ عندما كتب "نحن ملتزمون بأن نجعل من هواتف نيكسوس كاميرات عظيمة، انتظروا وسترون".

ويتوقع أن يأتي نيكسوس 5 بشاشة قياسها خمس بوصات بدقة الوضوح الكامل (1920×1080 بكسل)، وبمعالج سنابدراغون 600، المستخدم في هاتف غلاكسي إس 4 الأخير، وباثنين غيغابايت من الذاكرة، وبسعة تخزين داخلية إما بحجم 8 أو 16 غيغابايت، وببطارية بقوة 3140 ميلي أمبير، إضافة إلى الإصدار القادم من نظام التشغيل أندرويد الذي يحمل الرقم 5.

أما ما يتعلق بالكاميرا فيقول المصدر إنها "ستتضمن مستشعرا ثلاثيا"، وستحمل ماركة "نيكون"، ونظرا لأن كاميرا الهاتف تعتبر أحد أبرز عناصر التسويق فإن هذا الأمر -إن صح- سيضع الهواتف الذكية من الفئة العليا في مواجهات جديدة بينها.

المصدر : مواقع إلكترونية