فولر قال إن استخدام أندرويد في هاتف سامسونغ المقبل يجعله أدنى منزلة من هاتف آيفون (الجزيرة)

وسط جو من الترقب الكبير بانتظار إطلاق شركة سامسونغ الكورية الجنوبية مساء اليوم الخميس هاتفها الذكي المقبل غلاكسي أس 4، شنّ مدير التسويق في شركة أبل الأميركية فول شيلر هجوما على هذا الهاتف قبل الكشف عنه، ووصفه بأنه أدنى منزلة من آيفون 5.

وكانت أجواء الترقب الكبير تقتصر عادة على منتجات أبل الجديدة البراقة لكن الصورة تغيرت مع النجاح الكبير الذي تحققه هواتف سامسونغ التي يعتبر هاتفها المقبل غلاكسي أس 4 طلقة بداية لحرب جديدة بين عملاق الإلكترونيات الكوري وعملاق البرمجيات الأميركي.

وقال شيلر إن كون غلاكسي أس4 الذي تترقبه الأسواق يعمل بنظام التشغيل المجاني أندرويد الذي تطوره غوغل والمستخدم في هواتف غلاكسي يعني أنه سيكون أدنى منزلة من جهاز آيفون 5 الذي طرحته أبل.

ورغم أن التقارير الإخبارية المتاحة تشير إلى أن غلاكسي أس4 سيحتوي على خصائص ومزايا عديدة أكثر من تلك الموجودة في آيفون 5، فإن شيلر أصر على أن طبيعة نظام أندرويد المجاني يجعل من الهاتف الجديد أقل منزلة من منافسه آيفون 5 الذي يستخدم نظام التشغيل "آي أو أس" المغلق الذي تطوره أبل.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن شيلر قوله "إن أندوريد يقدم غالبا كبديل مجاني لوظيفة في الهاتف وتجربة استخدامه ليست في جودة آيفون"، مضيفا أنه عندما يبدأ المستخدم بتشغيل هاتف ذكي جديد بنظام أندرويد فإنه يكون مضطرا لإنشاء تسعة حسابات لدى باعة مختلفين كي يحصل على كل البرامج والتطبيقات المتوافقة مع نظام التشغيل، "وهذه التطبيقات لا تعمل بسلاسة معا".

ورغم تصريحات شيلر فإن كثيرين من المحللين يقولون إن أندرويد يحقق نجاحا كبيرا في سوق الهواتف الذكية كنظام للتشغيل حيث أصبحت حصته من السوق 66% مقابل 19% لنظام التشغيل "آي أو أس" المستخدم في هواتف آيفون وحواسيب آيباد اللوحية.

المصدر : دويتشه فيلله