يفترض أن تبلغ الكبسولة المحطة الفضائية الدولية صباح السبت وفقا للخطة الأصلية  (رويترز)

انطلق الجمعة من قاعدة كيب كانافرال في فلوريدا بالولايات المتحدة صاروخ يحمل كبسولة تنقل غذاء وإمدادات ومعدات علمية إلى محطة الفضاء الدولية، لكن الكبسولة واجهت مشاكل بُعيد بلوغ مدارها.

وقال إيلون موسك مالك ومؤسس شركة "سبيس إكس" لاستكشاف الفضاء التي أنتجت الصاروخ "فالكون 9" إن الكبسولة "دراغون" -التي تحمل أكثر من طن من المعدات العلمية وقطع الغيار والغذاء وإمدادات أخرى- واجهت بُعيد دخولها مدارها حول الأرض مشكلة فنية، حيث إن محركا واحدا من المحركات الأربعة اشتغل بصورة طبيعية.

ومن جهتها، قالت مديرة الاتصال في الشركة كريستينا ري إن المهندسين يحاولون تشغيل المحركات الثلاثة الأخرى للكبسولة التي يفترض في الأصل أن تبغ المحطة الفضائية الدولية صباح السبت.

وفي المقابل، تم بنجاح تشغيل اللاقطات التي توفر الكهرباء، وفقا للمصدر نفسه. وأضافت المسؤولة أن المهندسين سيباشرون مناورات لتوجيه الكبسولة نحو المحطة عندما يتم تشغيل اثنين على الأقل من محركاتها، دون أن تشير إلى المخاطر المحتملة على هذه الرحلة.

وحدث الخلل في الكبسولة بعد بلوغها مدارها حول الأرض بحوالي 11 دقيقة. ويشار إلى أن هذه الرحلة هي الثالثة للكبسولة دراغون، والثانية عشرة لشركة سبيس إكس بموجب عقد بقيمة 1.6 مليار دولار مع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وتحولت ناسا إلى الشركات الخاصة لنقل الإمدادات إلى محطة الفضاء الدولية عقب إحالة أسطولها من طراز المكوك إلى التقاعد في 2011. والمحطة الدولية مشروع تبلغ تكلفته 100 مليار دولار، وتشارك فيه 15 دولة.

المصدر : وكالات