كود ويفرز معروفة بتطبيقها "كروس أوفر" الذي يتيح تشغيل تطبيقات ويندوز على أنظمة التشغيل الأخرى

كشفت شركة "كود ويفرز" الأميركية عن تقنية جديدة تفتح المجال أمام إمكانية تشغيل تطبيقات نظام ويندوز على الحواسب اللوحية العاملة بنظام أندرويد.

وتعتمد التقنية التي كشفت عنها الشركة خلال ملتقى مطوري المصادر المفتوحة بأوروبا الذي اختتم بالعاصمة البلجيكية بروكسل الأحد الماضي، على تطبيق "واين" (Wine) مفتوح المصدر الذي يسمح بتشغيل تطبيقات ويندوز على الأجهزة العاملة بأنظمة تشغيل أخرى لينوكس ويونيكس.

وتعمل كود ويفرز حاليا على تعديل التطبيق بحيث يدعم تشغيل تطبيقات ويندوز على أجهزة أندرويد التي تعمل بمعالجات من معمارية "آرم" (ARM). وقد عرضت خلال الملتقى نسخة مبكرة من التطبيق تمكنت من تشغيل أحد تطبيقات ويندوز على نظام أندرويد.

ونظرا لأن النسخة كانت بطيئة جدا وتعاني الكثير من الأخطاء، فقد أكدت الشركة أن التطبيق ما يزال في مراحل تطويره الأولى، مشيرة إلى أن طرح نسخة مستقرة منه سيستغرق وقتا، لهذا لم تحدد كود ويفرز موعدا لتوفر التطبيق.

وأوضحت الشركة أن ازدياد حصة الحواسيب اللوحية العاملة بمعالجات إنتل x86 -وهي المعمارية التي صمم "واين" لدعمها في الأساس- سيجعلها تهتم بصب المزيد من الجهود في عملية التطوير التي ستكون أسهل، في إشارة ضمنية إلى أن المشروع الحالي قد يكون تجريبيا ليس أكثر بسبب الطاقات الكبيرة المطلوبة لتشغيل "واين" على معالجات "آرم" بالشكل الصحيح.

يُذكر أن لدى كود ويفر التي تأسست عام 1996 نسخة تجارية تعتمد على تطبيق "واين" تدعى "كروس أوفر" (CrossOver) تتيح لمستخدمي أنظمة لينوكس و"ماك أو أس إكس" تشغيل تطبيقات ويندوز الشهيرة مثل مايكروسوفت "أوفيس" وأدوبي "فوتوشوب" وغيرها، بالإضافة إلى الألعاب.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية