لوحيات ويندوز 8 تهدد هيمنة آيباد
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 16:53 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ

لوحيات ويندوز 8 تهدد هيمنة آيباد

حاسوب أتش بي "إنفي إكس2" يجمع بين مزايا المحمول واللوحي ويعمل بنظام ويندوز 8

طُرحت في الأسواق مؤخرا نماذج عدة من الحواسيب اللوحية العاملة بالإصدار الكامل من نظام ويندوز 8 لشركة مايكروسوفت، وهي تجمع بين الحاسوب اللوحي والمحمول عندما يتم وصلها بلوحة المفاتيح التي تأتي معها مما يجعلها تقدم للمستخدم ما لا تقدمه شركة أبل عبر حاسوبها اللوحي الشهير آيباد.

لكن موقع سي نت المختص بأخبار التكنولوجيا يرى أن معظم حواسيب ويندوز 8 الهجينة أو القابلة للفصل (detachables) ليست جاهزة بعد لتطيح بآيباد عن عرش الحواسيب اللوحية، أو أن تهزم حاسوب "ماك بوك أير" الفائق النحافة من حيث القوة.

وتتميز حواسيب ويندوز 8 اللوحية تلك بأنه يمكن استخدامها حاسوبا لوحيا منفصلا مستقلا بذاته، أو يمكن وصلها بقاعدة لوحة المفاتيح لتصبح أقرب ما تكون إلى حاسوب محمول فائق النحافة كامل المواصفات، وإحدى أقوى نقاط القوة فيها -إن لم تكن أقواها- أنه بإمكانها تشغيل جميع تطبيقات ويندوز الحالية، بمعنى آخر أنها ليست مثل إصدارة ويندوز آر تي المرتبطة بتطبيقات متجر ويندوز فقط.

لكن معظم تلك الحواسيب اللوحية تعمل بمعالج "أتوم" (Atom) من شركة إنتل الذي تروج له على أنه يستطيع تشغيل كافة تطبيقات ويندوز القديمة، لكن موقع سي نت يقول -بعد مراجعته حاسوب شركة أتش بي "إنفي إكس2" الهجين بمعالج أتوم- "إن معالجَ أتومٍ أبطأ يعني، من حيث الأداء، أنه أبعد ما يكون عن أداء معظم حواسيب ألترا بوك (الفائقة النحافة)، رغم أن ثمنه يقارن بأثمانها".

وخلص موقع "وايرد" المختص بأخبار التكنولوجيا إلى النتيجة ذاتها عند مراجعته حاسوب شركة أيسر التايوانية "أيكونيا دبليو510"، وقال إن سرعة ذلك الحاسوب تصل إلى ربع سرعة الحواسيب المحمولة التقليدية بنظام ويندوز 8 عند تشغيل التطبيقات العامة.

أتيف 500تي أحد النماذج المطروحة التي تستخدم حاسوبا محمولا أو لوحيّا 

كما حظي حاسوب شركة سامسونغ الكورية الهجين "أتيف 500تي" بنفس التقدير عندما وصفه موقع "إكستريم تيك" المختص بالتقنية بأنه "ضعيف الأداء بشكل يبعث على السخرية"، مشيرا إلى أن بطء الأداء رافقته محدودية سعة التخزين المتاحة على الجهاز.

وتشكل سعة التخزين الداخلية على الحواسيب اللوحية بنظام ويندوز 8 مشكلة أخرى لهذه الأجهزة، إذ إن بعضها يأتي بمساحة تخزين 32 غيغابايت أو 64 غيغابايت فقط، مما لا يترك إلا مساحة قليلة لتخزين بيانات المستخدم نظرا لأن نظام التشغيل يحتل جزءا كبيرا من مساحة التخزين الفعلية.

ورغم تلك السلبيات فإن هناك حواسيب لوحية واعدة تلوح في الأفق، فحاسوب مايكروسوفت "سيرفس برو" المتوقع طرحه في التاسع من هذا الشهر يأتي بمعالج سريع من إنتل بشريحة إيفي بريدج (Ivy Bridge) المستخدمة في أسرع الحواسيب المحمولة، كما أن سامسونغ كشفت عن جهاز "أتيف سمارت برو 700تي" الذي يستخدم شريحة إيفي بريدج أيضا.

ويتوقع توافد المزيد من أمثال تلك الأجهزة القوية الأداء عندما تطرح إنتل معالجها الجديد بشريحة "هازويل" في وقت لاحق هذا الصيف الذي يتميز بكونه أقل استهلاكا للطاقة من "إيفي بريدج"، كما ستطرح في وقت متأخر من هذا العام جيلا جديدا من معالجات "أتوم" بعد أن أعادت تصميمه بالكامل حيث سيأتي بأربعة أنوية وسيقدم أداء أسرع.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات