قال خبير أمني من شركة "كاسبرسكي لاب" الروسية المختصة بحلول الأمن والحماية، إنه اكتشف مؤخرا نوعاً جديداً من البرمجيات الخبيثة على بعض التطبيقات الموجودة بمتجر "غوغل بلاي" الخاص بنظام التشغيل "أندرويد" تسجّل المحادثات الصوتية للمستخدمين.

وأوضح الخبير الأمني فيكتور شيبشف أن البرمجية الخبيثة الجديدة -التي اكتشفت في تطبيق "سوبر كلين" (SuperClean) لتنظيف الذاكرة- مصممة بشكل يجعلها تصيب الحواسيب العاملة بنظام ويندوز عبر الهواتف الذكية.

وتتسلل البرمجية الخبيثة بعد تنزيل التطبيق إلى الهاتف أولاً منتظرة قيام المستخدم بتوصيله بحاسوبه الشخصي لكي تنتقل إليه وتبدأ في عملها.

وأشار الخبير إلى أن التطبيق يحصل بعد تثبيته على الهاتف الذكي على عدد كبير من الصلاحيات قلما يستخدمها كلها تطبيق واحد، بما فيها إرسال رسائل نصية قصيرة، ومسح محتوى أي رسائل مسجلة على الهاتف، وفتح شبكة واي فاي، وجمع معلومات عن الهاتف، وفتح روابط مخفية عبر المتصفح، وإرسال محتوى بطاقة الذاكرة وصندوق الرسائل ومجلدات الصور والفيديوهات لطرف ثالث.

وأضاف شيبشف أن البرمجية الخبيثة تبدأ بعد ذلك بنسخ ملفات تتيح لها السيطرة على أي جهاز تسجيل صوت (ميكرفون) متصل بالحاسوب وتسجيل كل ما يدور حول حاسوب الضحية وإرساله بشكل صامت إلى طرف ثالث مجهول.

وتأتي تلك البرمجية الخبيثة لتؤكد ما توقعته شركة "تريند مايكرو" اليابانية المختصة ببرامج الأمن والحماية، إذ قالت في بيان سابق لها إنها تتوقع تطور وزيادة الهجمات المستهدفة لنظام أندرويد في 2013.

ويعتبر نظام أندرويد هدفا سهلا لمجرمي وقراصنة الإنترنت، ومن أسباب ذلك أنه نظام مفتوح المصدر تتعدد إصداراته. وكثير من الهواتف الذكية لا تزال تطرح بإصدارات قديمة من هذا النظام. كما تتأخر عادة التحديثات، التي تطرحها الشركات المصنعة لهواتف أندرويد، في الوصول إلى مستخدمي هواتفها مما يبقيهم عرضة للبرمجيات الخبيثة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية