مادة غرافين تتميز بخفة شديدة وقوة فائقة تعادل 300 ضعف قوة الفولاذ (الأوروبية)

قالت شركة نوكيا الفنلندية إنها ستعمل على تطوير مادة "غرافين" التي تعتبر أقوى مادة تم اكتشافها حتى الآن وتوصف بأنها "المادة الخارقة"، وذلك بفضل منحة من الاتحاد الأوروبي قيمتها 1.35 مليار دولار على مدى عشر سنوات.

وقدم المنحة "برنامج التقنيات الناشئة والمستقبلية" التابع للاتحاد الأوروبي والذي من مهامه "تعزيز الأبحاث العالية المخاطر، وما يقابلها من انفراج محتمل ذي تأثير تقني أو علمي مرتفع".

ونوكيا هي جزء من "اتحاد الغرافين الرائد"، وهو مجموعة من قادة الصناعة "الذين يتطلعون لتطوير العالم باستخدام غرافين" وهو اسم المادة الخارقة التي تعمل المجموعة على تطويرها.

وغرافين مادة شديدة النحافة مكونة من الكربون النقي تترتب فيه الذرات بشكل سداسي شبيه بتركيبة غرافيت، لكن سمك الصحيفة منه بمقدار سمك الذرة الواحدة، ويصل وزن المتر المربع منها إلى 0.77 ميليغرام فقط. وتقول نوكيا إن قوة غرافين تفوق الفولاذ بثلاثمائة مرة، كما أنه "أخف وأفضل موصل أيضا" حسب بيان الشركة.

وقد أشار هنري تيري نائب الرئيس التنفيذي في قسم النقل في الشركة إلى أن لدى نوكيا "جذورا عميقة في المجال" إذ بدأت الشركة العمل في غرافين منذ عام 2006، وأنها حددت العديد من المواضع التي يمكن فيها استخدام هذه المادة في بيئة الحوسبة الحديثة.

كما شدد تيري على أن الأبحاث التي ستعززها المنحة ذات أهمية حيوية، وقال إنهم أنجزوا بعض الأعمال الواعدة جدا حتى الآن لكن أعظم الابتكارات التي يمكن لهذه المادة أن تثريها لا يزال ينتظر الاكتشاف.

المصدر : مواقع إلكترونية