بايدو تقول إنها تريد تشجيع المطورين الذين لا يتقنون الصينية على بيع تطبيقاتهم في السوق الصيني

أطلقت شركة "بايدو" الصينية صاحبت أضخم محرك بحث صيني يوصف بأنه "غوغل الصين"، موقعا إلكترونيا جديدا باللغة الإنجليزية للمطورين.

ورغم أن الموقع ما زال في مراحله الأولية -حيث لا يضم حاليا سوى مقدمات محدودة ولا يوجد به وثائق- فإنه يُتوقع أن يصبح مصدرا قيما للمطورين الذين يرغبون في دخول السوق الصيني.

وقال رئيس الاتصالات الدولية في الشركة كايسر كو إن بايدو تساعد المطورين الذي لا يتقنون الصينية على تسهيل اكتشاف تطبيقاتهم خلال البحث في مركز تطبيقات بايدو الجوال (Mobile App Center).

أما "بالنسبة لتحقيق الدخل فلا يوجد حاليا نماذج على الطاولة" يقول كو، مضيفا أن الاشتراكات والإعلانات داخل التطبيقات وأي نماذج تحقيق دخل أخرى، ما زالت قيد النقاش وتعتمد على ما يتلاءم أفضل مع التطبيق موضع الحديث.

وحسب شركة إحصاءات الإنترنت الصينية "سي.أن.زد.زد" فإن بايدو استحوذت في يناير/كانون الثاني الماضي على نسبة 72.1% من حصة السوق الصيني، تلاها محرك البحث الصيني "كيهو 360" (Qihoo 360) بنسبة 10.5%.

وبالطبع فإن استقطاب مزيد من المطورين يساعد شركة بايدو بدعم أصولها المنقولة التي تشكل ركنا أساسيا في إستراتيجية نموها. وقالت الشركة أمس في تقريرها الجوال الربع السنوي إن حركة البحث الجوال شهدت زيادة بنسبة ألف% منذ بداية عام 2010 وحتى ديسمبر/كانون الثاني 2012.

ورغم أنه ليس لدى الشركة أرقام محددة بالنسبة للعدد الإجمالي للمطورين المحليين الذي قدموا بالفعل تطبيقات لمتجر بايدو، فإنهم يقدرون بعشرات الآلاف.

ويقول كو إنه ليس لدى الشركة خط زمني واضح حتى الآن عن موعد طرح الوثائق للمطورين الأجانب في الموقع الإنجليزي، لكن أدوات تطوير التطبيقات متاحة بالصينية منذ إطلاقها في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية