غيتس: منتجات الشركة الحالية غير كافية لإحداث طفرة لصالحهم (الأوروبية)

انتقد مؤسس شركة مايكروسوفت الأميركية والرئيس التنفيذي السابق لها، بيل غيتس، سياستها المتعلقة بسوق الهواتف المحمولة، وقال إن طريقة تعامل الشركة مع هذه السوق "خطأ كبير".

وأكد غيتس خلال مقابلة أجراها أمس مع قناة "سي بي أس" الأميركية أن هناك العديد من الأشياء التي لم تنجح مايكروسوفت في امتلاك ناصيتها، ومنها سوق الهواتف المحمولة.

وكانت الشركة طرحت العام الماضي نظام التشغيل "ويندوز فون 8" للهواتف الذكية، وتولت عدة شركات كبرى تصنيع هواتف تعمل بهذا النظام مثل نوكيا وإتش تي سي وهواوي وغيرها، لكن مع ذلك ما تزال حصته في سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية ضعيفة جدا مقارنة بنظامي آي أو أس لشركة أبل، وأندرويد لشركة غوغل.

وأوضح أنه يعمل مع الرئيس التنفيذي الحالي للشركة، سيف بالمر، على نقد القرارات الخاطئة لمايكروسوفت حتى لو كانوا هم المسؤولين عنها، مضيفا أنه على الرغم من وجود بعض القرارات الخاطئة فإنه يظل سعيدا بمنتجات مثل ويندوز 8، ومحرك بحث "بينغ"، والحاسوب اللوحي الجديد "سيرفس".

لكنه قال بأنه وبالمر لا يعتبرون المنتجات الحالية في الشركة كافية لإحداث طفرة لصالحهم. ولم يذكر غيتس أي معلومة حول منتجات جديدة للشركة، ولكن من خلال المقابلة، تبيّن أن الهدف الأساسي للشركة هو العمل بقوة على دعم نظام تشغيل ويندوز للحواسيب وللهواتف المحمولة.

يذكر أن مايكروسوفت بدأت مؤخرا ببيع حاسوبها اللوحي "سيرفس برو" في الولايات المتحدة الأميركية، وهو الحاسوب اللوحي الذي يأتي بمعالج إنتل كور أي5، ونسخة ويندوز 8 الاحترافية، ويتميز بأنه يعتبر حاسوبا متكاملا بإمكانه تشغيل كافة تطبيقات ويندوز السابقة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية