الهاتف الجديد يتميز بمقاومته الماء حتى عمق متر ونصف المتر لمدة نصف ساعة

ركزت شركة سوني اليابانية في دعايتها لهاتفها الجديد "إكسبيريا زد" (Xperia Z) على تميز الكاميرا الخاصة به التي تبلغ دقتها 13 ميغابكسل، بالإضافة إلى مقاومة الشاشة للماء والغبار، وهو ما يؤهل الكاميرا للتصوير تحت الماء بجودة ممتازة حتى عمق يصل إلى 1.5 متر.

ولم يمض وقت طويل حتى بدأت تنتشر على موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب" مقاطع تظهر تجربة التصوير تحت الماء بهذا الهاتف، ومنها مقطع يبين تجربة التصوير على عمق 1.5 متر تحت المياه في حمام سباحة، وقد أظهر الفيديو أن كاميرا الهاتف تصور بوضوح عال من ناحيتي الصورة والصوت.

وبجانب إمكانات الهاتف في التقاط الصور والأصوات بوضوح تحت الماء، وصموده في ظل هذه الظروف حتى ثلاثين دقيقة متواصلة، زُودت الكاميرا بجهاز الاستشعار "إكسمور آر أس" (Exmor RS)، وبميزة التكبير حتى 16 مرة، وتقنية تسجيل الفيديو بخاصية "المدى الديناميكي العالي"
(HDR).

وكانت سوني أطلقت أمس هذا الهاتف لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مدينة دبي، وهو يأتي مزودا بالإصدار 4.1 من نظام التشغيل أندرويد (جيلي بين)، وبشاشة كاملة الوضوح بحجم خمس بوصات، وبمعالج سناب دراغون أس4 برو، رباعي النواة بسرعة 1.5 غيغاهيرتز، مع ذاكرة بحجم 2 غيغابايت.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية