43% من الأهالي يتابعون صفحات أولادهم بشكل يومي (البوابة العربية للأخبار التقنية)
كشفت دراسة أعدّها موقع تعليمي أميركي على الإنترنت أن حوالي نصف الآباء والأمهات المتواجدين على "فيسبوك" قاموا بالتسجيل في الموقع من أجل متابعة أبنائهم.

وأوضحت الدراسة التي أعدها موقع "Online Eductaion Database" أن 43% من الأهالي يتابعون صفحات أولادهم بشكل يومي من أجل تفقد صورهم وحالتهم.

وذكرت الدراسة أن 50% من الأمهات في الولايات المتحدة لديهن حساب على الموقع منذ عام 2010 وارتفعت إلى 62% عام 2011، و72% العام الماضي، وذلك قبل أن تصبح النسبة 92%من إجمالي الأمهات بأميركا.

وأظهرت الدراسة أن 50% من الآباء والأمهات ذكروا أن السبب الرئيسي لإنشائهم حسابا على فيسبوك هو متابعة أبنائهم والاطلاع على كل أمور حياتهم.

كما أظهرت أن 41% من الأهالي مهتمون بتحديثات حالة أبنائهم التي يشاركونها على فيسبوك، أما 39% فاهتمامهم يتعلق بما يشارك به أبناؤهم على صفحاتهم الخاصة، و29% يقوم بتفحّص الصور التي يوجد فيها أبناؤهم.
 
وتوقعت الدراسة تواجد نحو 7.5 ملايين مستخدم تقل أعمارهم عن 13 عاما على فيسبوك، 65% منهم يضم والديه إلى قائمة الأصدقاء.
 
وذكرت أنه مع وصول هؤلاء إلى عمر عشرين عاما، تنخفض النسبة لتصبح 40%، وبينت نتائج الدراسة أن هناك مستخدما واحدا من بين ثلاثة من المراهقين يخجل من التعليقات التي يتركها الوالدان و30% منهم قد يحذفون أهلهم من قائمة الأصدقاء.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية