تقنية تساعد مريض التنكس البقعي على قراءة النصوص الإلكترونية (الجزيرة)
قريبا سيكون بإمكان المرضى الذين يعانون من أحد أكثر أسباب فقدان البصر شيوعا قراءة كتب بأكملها.

فقد طور الباحثون بجامعة هولوواي الملكية البريطانية برنامجا يحول الكتب الإلكترونية إلى خط واحد مستمر من النص الأفقي أو العمودي على شاشة العرض، وهو ما يسمح للمصابين بما يعرف بالتنكس البقعي -وهي حالة مرضية تؤثر عادة في البالغين من كبار السن، وتؤدي إلى فقدان البصر في مركز مجال الإبصار بسبب تلف شبكية العين- بالقراءة.

ومن المعلوم أن المصابين بهذه الحالة المرضية يجدون صعوبة في التركيز على التفاصيل، وخاصة المقادير الكبيرة من النصوص.

وقد طور الأستاذ روبن ووكر، من قسم علم النفس بالجامعة المذكورة نظاما يجعلهم يستخدمون الرؤية المحيطية في القراءة عوضا عن ذلك.

وقال "الحواف الخارجية للشبكية في مؤخرة العين تُعدل لاكتشاف التغيير بينما يُستخدم المركز للتفاصيل. وتحريك النص على الشاشة يساعد تلك القدرة في مشاهدة النص في الرؤية المحيطية، وبالتالي هذا يعني أن الناس المصابين بالتنكس البقعي يستطيعون القراءة بسهولة أكبر".

وأضاف ووكر "لقد طورنا تطبيقا يحول صفحات المطبوعات الإلكترونية المستخدمة في تكوين كتب إلكترونية إلى هذه الصيغة آليا".

كذلك طور الدكتور ووكر تطبيقا لجهاز آيباد يساعد المصابين بهذه الحالة المرضية في قراءة الكتب. وهذا التطبيق سيكون متاحا للتحميل مجانا في وقت لاحق من هذا الشهر. وهو تطبيق يجعل النص يتحرك عبر الشاشة بسرعة قابلة للتعديل بأحرف كبيرة زاهية اللون.

واستطرد الدكتور ووكر قائلا "الفكرة هي جعل الناس المصابين بالتنكس البقعي يقرؤون الكتب بأنفسهم. ومع إمكانية توصيل الآيباد بشاشة تلفاز فإن هذا يعني إمكانية جعل النص كبيرا بالفعل إذا لزم الأمر".

لكنه أضاف أن الناشرين مطالبون بتقديم المساعدة بجعل المحتوى متاحا دون حماية تقنية إدارة الحقوق الرقمية التي تمنع تحويل النص، وبعض الناشرين أوقفوا بالفعل استخدام هذه التقنية.

المصدر : ديلي تلغراف