طوّر باحثون إسبان منظومة جديدة قادرة على تحسين دقة النظام العالمي لتحديد المواقع "جي بي أس" بحيث يمكنه تحديد الإحداثيات الجغرافية داخل المدن بدقة تتراوح بين 3.5 و6.5 أقدام.

وذكر الموقع الإلكتروني "تيك هايف" المعني بأخبار التكنولوجيا أن النظام الجديد، الذي صممه فريق بحثي من جامعة كارلوس الثالث بالعاصمة الإسبانية مدريد، يدمج الإشارات التي يحصل عليها من النظام التقليدي لتحديد المواقع مع بيانات أخرى تصله من وحدات استشعار مثل أجهزة قياس معدلات التسارع والجيروسكوب، وبعد تغذيته بهذه المعلومات يقوم النظام بتصحيح أي أخطاء في الإحداثيات الجغرافية مما ينتج هذه الدقة العالية في تحديد المواقع.

وقال الباحث المشارك في المشروع إينريكي مارتي "يعتمد هذا البرنامج على فكرة هندسية تستخدم بيانات من البيئة المحيطة ونظام حسابي عشري قوي، ويمكنه حذف أي أخطاء فورية تنجم عن ضعف أو انعدام الإشارات التي يستقبلها جهاز النظام العالمي لتحديد المواقع من الأٌقمار الصناعية".

وما زال النظام في طور التجربة، ويمكن تركيب النموذج الأولي منه في أي نوع من السيارات.

وينطوي تحديد المواقع بدقة داخل المدن على أهمية بالغة بالنسبة للفريق البحثي الذي سوف يستخدم هذه التقنية في ابتكار سيارة ذكية، ويقول الباحثون إن هدفهم التالي هو نقل نظامهم لتحديد المواقع إلى الهواتف الذكية.

المصدر : الألمانية