كيم دوت كوم: ميغا يسعى للبقاء بعيداً عن أعين الحكومات ومراقبي البيانات (البوابة العربية للأخبار التقنية)
أعلن مؤسس موقع تخزين ومشاركة الملفات "ميغا" كيم دوت كوم في تغريدة له عن عزمه تزويد موقعه بخدمات البريد الإلكتروني والمحادثات عبر الفيديو والاتصال بالهواتف المحمولة خلال السنوات القادمة.
 
وأضاف أن ما سيميز ميغا في خدماته الجديدة عن تلك الموجودة الآن لدى شركات مثل غوغل ومايكروسوفت كخدمة البريد الإلكتروني Gmail أو خدمة المحادثات Skype هو الوجود في نيوزيلندا بدلاً من الوجود في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار مؤسس موقع ميغا إلى أن الشركات الأميركية تخضع لسياسات صارمة تسمح للحكومة بالتدخل ومراقبة بيانات المستخدمين بخلاف شركته التي تسعى للبقاء بعيداً عن أعين الحكومات ومراقبي البيانات.

وكان قد تم إلقاء القبض على كيم دوت كوم في يناير/كانون الثاني 2012 في نيوزيلندا بناء على طلب رسمي من السلطات الأميركية من أجل تسليمه للجهات المختصة ومحاكمته بتهمة الاحتيال على قوانين النشر، وهو ينتظر جلسة سماع الحكم في مارس/آذار القادم.

وكشف دوت كوم في تغريدة أخرى له أن ميغا بدأ في قبول الدفع والاشتراك بخدماته عن طريق خدمة bitcoin، وهي عبارة عن نقود رقمية يمكنك إرسالها عبر الإنترنت من شخص لآخر دون الحاجة لخدمات المصارف، والتي بدورها توفر الكثير من الرسوم المدفوعة على المستخدمين.

وسيوفر موقع ميغا ست طرق لشراء خدماته عن طريق خدمة bitcoin حيث ستكون هناك ثلاث طرق للاشتراك الشهري، وثلاث طرق أخرى للاشتراك السنوي.

ويذكر أن كيم دوت كوم يحاول تزويد موقعه الجديد بكافة الخدمات التي تسهل على المستخدمين التعامل مع موقعه لتعويض ما خسره عند إغلاق موقع ميغا أبلود بسبب تهم انتهاك قوانين النشر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية