آي.دي.سي كشفت عن التحول الجوهري المتوقع بأسواق تقنية المعلومات والاتصالات (البوابة العربية للأخبار التقنية)
كشفت شركة "آي.دي.سي" العالمية للأبحاث -والمتخصصة في دراسات السوق والخدمات الاستشارية- عن التحول الجوهري المتوقع في أسواق تقنية المعلومات والاتصالات بالمنطقة، وذلك ضمن استعراضها لفعاليات آخر نسخة من مؤتمر الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات بالشرق الأوسط، الذي سيقام في دبي بالإمارات العربية المتحدة يومي 18 و19 فبراير/شباط الجاري تحت شعار "انتهز الفرصة.. تحول، إبداع، تعاون".
 
واستضافت آي.دي.سي في مؤتمرها الصحفي لجنة من خبراء عالميين في تقنية المعلومات والاتصالات من شركات آي.بي.أم ودل وإتش.بي وإي.أم.سي وإنتل بفندق برج العرب، حيث قام جويتي لالشانداني نائب الرئيس والمدير العام الإقليمي بالشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، باستعراض الطرق التي يمكن من خلالها أن تكون "عوامل التغيير" الرئيسية الأربعة وهي الحوسبة السحابية والقدرة على الانتقال والأعمال الاجتماعية وتحليلات البيانات، مؤثرة على سوق تقنية المعلومات والاتصالات في وضعه الراهن على المستويين الإقليمي والعالمي.

ومن خلال الاستفادة من أحدث دراسات آي.دي.سي ومعلومات السوق التي تم الحصول عليها من الحوار مع أهم الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط، أوضح لالشانداني أن دلائل التحسن الاقتصادي في المستقبل والتقنيات الجديدة الناشئة والتحول في إستراتيجيات الشركات، تعمل على إعادة تشكيل قرارات شراء منتجات تقنية المعلومات في المنطقة.

وقام كريس لويس نائب الرئيس للاتصالات الدولية والشبكات في آي.دي.سي بعد ذلك بدراسة أحدث التطورات في السوق على مستوى العالم، في ظل مساعي شركات الاتصالات للتفاعل مع الطلب الهائل الذي نتج عن الازدهار في الأجهزة الذكية الكفية والانتشار الكبير في تنفيذ البنى التحتية الذكية بالشركات.

وأوضح لويس أن عوامل التغيير الرئيسية الأربعة التي نوقشت مسبقاً تؤدي إلى تحرك عريض في الصناعة إلى وضع تطلق عليه الشركة اسم "المنصة الثالثة", كما قيّم المبادرات المستمرة التي ينفذها مقدمو الخدمات في ظل سعيهم لدعم الحلول المتوفرة في السوق في الوقت الحالي، والاندماج بكافة جوانب تطوير عمليات الأعمال عبر هذا التحول الكبير.

وتم تصميم هذا الحدث خصيصاً من حيث الشكل والبنية والنمط وفرص الشراكة، ليحتل المؤتمر مكانة مرموقة تقديراً لمناقشته بشكل مباشر القضايا الأكثر أهمية من وجهة نظر كبار المسؤولين عن تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة، وذلك عبر مزيج فريد من الكلمات التي يلقيها المتحدثون وجلسات ولجان النقاش وآخر التطورات، إلى جانب دراسة حالات وجلسات أسئلة وأجوبة تتميز بعمقها وشموليتها.

يشار إلى أنه بمشاركة أكثر من 150 من أصحاب القرار المؤثرين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالمنطقة، واحتواء جدول الأعمال على الاحتياجات الفريدة للسوق المحلي، سيركز المؤتمر بشكل مكثف على تقنيات "المنصة الثالثة", وعلى القضايا التي تهم الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات، مثل التطبيقات الافتراضية واستمرارية الأعمال ومرونتها، والتعاون والاتصالات الموحدة، والخدمات المدارة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية