شركات عدة تحاول تطوير سيارات بلا سائق في السنوات القليلة القادمة (دويتشه فيلله-أرشيف)

طوّرت جامعة أكسفورد البريطانية العريقة سيارة عرضتها على الجمهور، قادرة على قيادة نفسها على الطرق المألوفة، وتأمل من خلال المشروع إنتاج سيارات تعمل من دون سائقين في المملكة المتحدة.

وزود المهندسون والباحثون في الجامعة الذين يقفون وراء المشروع السيارة بتقنية الليزر وكاميرات صغيرة لتسجيل الرحلات المنتظمة لأغراض التسوق أو نقل الأطفال إلى المدارس، بهدف إنتاج نظام منخفض التكلفة للمواصلات يأخذ على عاتقه مهمة السائقين.

ويهدف المشروع المسمى "روبوت كار" إلى تطوير سيارات تعمل من دون سائق في المملكة المتحدة، وفقا للبروفيسور بول نيومان من قسم العلوم الهندسية في جامعة أكسفورد.

ونسبت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى البروفيسور نيومان قوله إنهم يعملون مع وزارة النقل لإعطائهم بعض الكيلومترات في طرق المملكة المتحدة لأغراض تجريب السيارة الآلية.

وأضاف أن هذه المساحة لا تشبه مضامير سباقات السيارات، لكنها مساحات مزودة بإشارت الطرق، لأن ذلك يمثل أمرا حاسما للتأكد من عمل نظام القيادة الآلية والمراقبة في السيارة الآلية.

وأشارت بي بي سي إلى أن مهندسي وباحثي جامعة أكسفورد يجرون اختبارات الآن على السيارة الذاتية القيادة في بيئة جهزت خصيصا داخل حديقة بقرية بيغبروك في مقاطعة أوكسفوردشاير.

المصدر : يو بي آي