مايكروسوفت تباهت بنفاد نسخ سيرفس برو من المتاجر لكنها لم تكشف كم نسخة باعت منه

ذكرت شركة مايكروسوفت الأميركية أن وحدات حاسوبها اللوحي الجديد "سيرفس برو"، الذي طرحته للبيع السبت الماضي، نفدت في العديد من متاجر البيع في مختلف أرجاء الولايات المتحدة، وتحديدا النسخة ذات السعة 128 غيغابايت من هذا الحاسوب. فهل يعتبر هذا الأمر نجاحا كبيرا لعملاقة البرمجيات الأميركية؟

يرى موقع مشابل المختص بأخبار التكنولوجيا، أن حقيقة نفاد وحدات حاسوب سيرفس برو من متاجر البيع قد تتضمن تضليلا، فرغم أن نفاد وحدات هذا الحاسوب في نفس يوم طرحها يعتبر شيئا إيجابيا، لكن هذا قد يعني أنها نفدت لأن مايكروسوفت لم توزع نسخا كافية من هذا الحاسوب.

ويضيف الموقع أن هذا بالضبط ما حصل، إذ إن العديد من المتاجر في أرجاء البلاد استلمت فقط حفنة من نسخ حاسوب سيرفس برو، ولهذا نفدت بسرعة، تاركة العديد من العملاء الغاضبين بأيدي فارغة.

أما مايكروسوفت فقد اعتبرت هذا الأمر نجاحا أو انتصارا، وقالت في المدونة الرسمية لسيرفس برو إن "استجابة العملاء لإطلاق سيرفس برو كانت مذهلة، ونحن نعمل مع شركائنا في مراكز البيع الذين نفدت وحدات سيرفس برو 128 غيغابايت من متاجرهم لإعادة تزويدهم بأسرع وقت ممكن".

لكن النقاد، حسب مشابل، سرعان ما اعترضوا على هذا التصريح عندما قالوا إن هذه الاستجابة "المذهلة" لم تدعمها أرقام حقيقية عن عدد وحدات حاسوب سيرفس برو المباعة، ولكن مجرد تقارير عن أن متاجر التجزئة باعت ما لديها من حواسيب سيرفس برو، يبقي السؤال مطروحا وهو كم عدد النسخ التي كانت متوفرة لدى هذه المراكز في المقام الأول؟

المصدر : مواقع إلكترونية