آيفون 5 خامسا في رضا المستخدمين
آخر تحديث: 2013/2/11 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/11 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/1 هـ

آيفون 5 خامسا في رضا المستخدمين

آيفون 5 صعد من المرتبة الخامسة في أميركا إلى الثانية في بريطانيا من حيث مستوى رضا المستخدمين

قالت دراسة أميركية جديدة نشرت اليوم إن هاتف آيفون 5 -أحدث هواتف شركة أبل الأميركية- حل خامسا بعد أربعة هواتف بنظام أندرويد من حيث رضا المستخدمين عن هاتفهم.

وأجرت الدراسة شركة "أون ديفايس ريسيرتش" المختصة بأبحاث الهاتف المحمول، إذ وجهت سؤالا إلى 320 ألف مستخدم حول العالم للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية يتعلق بمدى رضاهم عن أجهزتهم أو قناعتهم بها.

وبين الـ93 ألفا و825 شخصا الذين طرح هذا السؤال عليهم في الولايات المتحدة، جاء هاتف "أتريكس أتش دي" لشركة موتورلا في الصدارة، يليه هاتف "درويد رازر أم" للشركة ذاتها، ثم هاتف "ريزاوند 4جي" لشركة أتش تي سي، ثم هاتف "غلاكسي نوت 2" لشركة سامسونغ، في حين حل آيفون 5 في المرتبة الخامسة.

وتعليقا على تلك النتيجة، قالت مديرة التسويق في شركة "أون ديفايس ريسيرتش" سارة كوين إنه رغم أن أبل صنعت أكثر الأجهزة ثورية في العقد الماضي فإن مصنعين آخرين تمكنوا من اللحاق بها وأنتجوا بعضا من أجهزة أندرويد التي تنال مستويات عالية من رضا المستخدمين.

لكن ترتيب أبل كان أفضل بين الـ52 ألفا و140 شخصا الذين وجه إليهم هذا السؤال في المملكة المتحدة حيث جاء ترتيب آيفون 5 ثانيا بعد جهاز "ون إكس" لشركة أتش تي سي، في حين حل هاتف "غلاكسي نوت 2" لشركة سامسونغ في المرتبة الثالثة من حيث مستوى رضا المستخدمين يليه هاتف غلاكسي أس3 ميني ثم هاتف غلاكسي أس3.

ومن حيث مستوى الرضا العام عن الشركات المصنعة للأجهزة المتنقلة في الولايات المتحدة، جاءت أبل في المرتبة الأولى تلتها شركة غوغل ثم موتورولا، وحلت شركة "أتش تي سي" في المرتبة الرابعة تلتها نوكيا ثم سوني إريكسون، ولأسباب غير معروفة جاءت شركة سامسونغ في ذيل القائمة.

ولعبت تقنية الجيل الرابع (4جي) دورا في مستوى رضا المستخدم، فأول خمسة أجهزة في الولايات المتحدة تدعم جميعها تقنية الجيل الرابع، وكان الأشخاص الذين يملكون اشتراكا بتقنية الجيل الرابع أكثر رضا بدرجة بسيطة من الذين لا يزالون يستخدمون تقنية اتصالات الجيل الثالث.

ويرى موقع سي نت المختص بأخبار التكنولوجيا، أن بعض نتائج هذه الدراسة تبدو غريبة شيئا ما خاصة وأن الشركة -معدة الدراسة- لم تفصح عن كافة الأجهزة التي شملها المسح. كما أن غوغل جاءت في المرتبة الثانية من مستوى الرضا عن الشركات المصنعة للأجهزة المتنقلة رغم أنها ليست مصنعا فعليا لتلك الأجهزة، ثم إن وجود سامسونغ في ذيل قائمة الرضا أمر غامض بحد ذاته.

بقي أن نذكر أن الدراسة أجريت على مستخدمي الأجهزة المتنقلة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا واليابان وإندونيسيا.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات