مايكروسوفت ستطرح 57 تحديثا أمنيا، بعضها تصفه بالحرج الذي يأتي بأعلى مراتب التحديثات الأمنية (الأوروبية)

أعلنت شركة مايكروسوفت الأميركية للبرمجيات أنها تعتزم هذا الأسبوع طرح حزمة ضخمة من برامج التحديث الأمنية، تتضمن برنامجين لمتصفح الإنترنت "إكسبلورر".

وتهدف برامج التحديث إلى علاج عدد شبه قياسي من الثغرات الأمنية يصل إلى 57 ثغرة في برامج "إنترنت إكسبلورر" وأنظمة تشغيل ويندوز، وحزمة برامج "أوفيس"، فضلا عن برنامج "إكستشينج سيرفر" الخاص بتبادل رسائل البريد الإلكتروني الذي ينطوي على أهمية كبيرة بالنسبة للشركات. 

ونقلت مجلة "كمبيوتر ورلد" الأميركية على موقعها الإلكتروني عن مدير شركة "إنسيركل" للبرامج الأمنية، أندرو ستورمز، قوله "إن هذه الأرقام مهمة  للغاية"، في إشارة إلى اعتزام مايكروسوفت علاج 57 ثغرة أمنية في آن واحد من خلال حزمة برامج التحديث التي ستطرح يوم 12 فبراير/شباط الجاري.

وصنفت مايكروسوفت خمسة من برامج التحديث المقرر طرحها باعتبارها "حرجة"، وهي أعلى مرتبة من مراتب تصنيف حزم التحديث التي تطرحها الشركة، فيما وصفت بقية برامج التحديث باعتبارها "مهمة" وهي المرتبة الثانية بعد "حرجة".

وسوف يعالج اثنان من برامج التحديث الخمسة المصنفة "حرجة" ثغرات أمنية في نظام تشغيل ويندوز إكس بي الحزمة الخدمية الثالثة، وويندوز فيستا. أما فيما يتعلق بالتحديثات المصنفة باعتبارها "مهمة"، فسوف تعالج خمسة منها ثغرات في نظام تشغيل ويندوز 7، وأربعة لعلاج ثغرات في نظام ويندوز 8، كما سيوجه ثلاثة تحديثات لسد ثغرات في نظامي ويندوز إكس بي وويندوز أر تي.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية