الشركة تعهدت بحذف ما تم جمعه من بيانات المستخدمين مع مزيد من التوضيح لسياسة الخصوصية

كشفت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية وجود تطبيق مجاني لنظام تشغيل الهواتف الذكية "أندرويد" ينتهك خصوصية مستخدميه بجمع بياناتهم الشخصية سراً ومشاركها مع أطراف آخرين دون موافقتهم.

وكانت اللجنة تلقت شكوى تفيد أن تطبيق "برايتست فلاشلايت"، الذي تطوره شركة غولدن شورز، ينتهك خصوصية مستخدميه مما دفعها إلى التحقيق في الشكوى لتكتشف صحتها.

وأوضحت في بيان رسمي أن الشركة المذكورة انتهكت خصوصية المستخدمين عبر جمع بيانات الهوية والموقع للملايين من مستخدمي تطبيقها مستغلة الصلاحيات الممنوحة للتطبيق عند الموافقة على تثبيته، مضيفة أن البيانات التي جُمعت بيعت إلى شبكات وشركات إعلانية دون موافقة أو علم المستخدمين.

ويتيح تطبيق "برايتست فلاشلايت" لمستخدمي الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد تحويل هواتفهم إلى مصباح إنارة مستخدما ضوء الفلاش الخاص بالهاتف، ويستخدم التطبيق -الذي يتوفر مجانا على متجر غوغل بلاي- أكثر من خمسين مليون مستخدم.

ومن جانبها، قالت مديرة مكتب حماية المستهلك باللجنة الأميركية، جيسيكا ريتش، إن التطبيق ترك مستخدميه في "ظلام" حول كيفية استخدام المعلومات التي يتم جمعها عنهم، مضيفة أن على مطوري التطبيقات -خاصة المجانية- توفير خيارات حقيقية للمستخدمين يستطيعوا من خلالها الموافقة أو الرفض على مشاركة البيانات الخاصة بهم.

وأكدت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية أنها توصلت لتسوية مع  "غولدن شورز" تتضمن حذف جميع البيانات التي جمعها تطبيق "برايتست فلاشلايت" سابقا، إلى جانب إعادة صياغة سياسة الخصوصية الخاصة بتطبيقات الشركة لتوضيح طريقة تعاملها مع بيانات المستخدمين ومنحهم مزيدا من السيطرة على ما يحدث لبياناتهم التي يتم جمعها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية