مايكروسوفت دفعت 7.2 مليارات دولار لشراء قطاع الأجهزة والخدمات في نوكيا (رويترز-أرشيف)

قالت لجنة التجارة الاتحادية الأميركية أمس الاثنين إن سلطة مكافحة الاحتكار وافقت على صفقة استحواذ شركة البرمجيات مايكروسوفت على قطاع الأجهزة في شركة نوكيا الفنلندية، وهي الصفقة التي تقدمت بها الشركة الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتحمل الموافقة المتوقعة على هذه الصفقة تاريخ 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وقالت مايكروسوفت في بيان صحفي تعليقا على ذلك، إنها تتطلع قدما إلى الوقت الذي تصبح فيه نوكيا جزءا من عائلة مايكروسوفت، منوهة بأن وزارة العدل الأميركية وافقت على الصفقة "دون قيد أو شرط".

وكانت مايكروسوفت تقدمت بطلب للحصول على موافقة الوزارة على صفقة الاستحواذ بعدما حصلت على الضوء الأخضر لإتمام الصفقة من النسبة الأكبر من المساهمين في شركة نوكيا، التي تعتبر حاليا أكبر مطور للهواتف الذكية العاملة بنظام ويندوز فون.

ووافقت نسبة 99.7% من المساهمين في شركة نوكيا الشهر الماضي على عرض استحواذ مايكروسوفت على قطاع الهواتف والخدمات في الشركة الفنلندية نوكيا مقابل 5.44 مليارات يورو (نحو 7.2 مليارات دولار)، وذلك بعد فشلها في استرداد مكانتها من بداية متأخرة في قطاع الهواتف الذكية.

ويتبقى على الشركتين الآن نيل موافقة الاتحاد الأوروبي على الصفقة لاستكمال الإجراءات القانونية، حيث ستنظر المفوضية الأوروبية في ما إذا كانت الصفقة تخالف قواعد المنافسة المعمول بها في الاتحاد أم لا.

وستصدر المفوضية قرارها بهذا الشأن يوم 4 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وقد تؤجل قرارها لعشرة أيام إضافية في حال احتياجها إلى مزيد من التوضيحات حول بنود الصفقة من مايكروسوفت.

ويتوقع مسؤولو مايكروسوفت ونوكيا إتمام صفقة الاستحواذ خلال الربع الأول من العام 2014، وهي الصفقة التي ستضمن للشركة الأميركية الحصول كذلك على كافة براءات الاختراع الخاصة بصناعة الهواتف والأجهزة الذكية لدى الشركة الفنلندية.

وتؤكد عملية الشراء هذه على خطط مايكروسوفت لدخول غمار سوق الأجهزة الاستهلاكية التنافسية الذي تواجه فيه منافسة شرسة من الشركتين الرائدتين حاليا في هذا المجال وهما سامسونغ الكورية الجنوبية وأبل الأميركية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية,رويترز