آيفون5أس أول هاتف ذكي حمل معالجا بمعمارية 64 بتا (أسوشيتد برس-أرشيف)

تعتزم شركات "كوالكوم" و"إنفيديا" و"برودكوم" الأميركية الكشف عن معالجات رُباعية النواة لسوق الهواتف الذكية بمعمارية 64 بتا، وذلك خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي "سي.إي.أس 2014" المُزمع عقده بمدينة لاس فيغاس الأميركية في يناير/كانون الثاني المقبل، حسب تقرير لصحيفة تايوانية.

وأضافت صحيفة "ذي ديجي تايمز" أنه سيتم استخدام معالجات "كوالكوم" و"إنفيديا" و"برودكوم" المبنية وفقاً لمعمارية 64 بتا بشكل فعلي في أجهزة الهاتف المحمول خلال النصف الأول من العام المقبل.

وكانت شركة أبل الأميركية أول من فتح الباب أمام هذه التقنية في الهواتف الذكية من خلال هاتفها آيفون5أس الذي طرحته في سبتمبر/أيلول الماضي وزودته بالمعالج "أي7" المبني وفق معمارية 64 بتا التي قالت الشركة إنها تجعل معالج الهاتف الذكي يحاكي معالجات أجهزة الحاسوب، الأمر الذي عجل برغبة الشركات المنافسة في التحول نحو هذه المعمارية.

وكانت شركة سامسونغ الكورية -أكبر منافسي أبل- أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي نيتها استخدام معمارية 64 بتا في معالجات الجيل الجديد من هواتفها. وفي وقت لاحق الشهر الماضي أشار تقرير لصحيفة "ذي كوريا هيرالد" إلى اجتماع مسؤولين من شركتي سامسونغ و"آرم هولدينغز" البريطانية التي تطور البنية المعمارية لنحو 95% من معالجات سوق الهواتف الذكية، لوضع خطة لتطوير معالج وفق معمارية 64 بتا لاستخدامه في هاتف غلاكسي أس5.

يذكر أن معالجات 64 بِتا تستطيع التعامل مع عناوين الذاكرة المؤلفة من أرقام من نمط 64 بِتا، مما يعني أن المعالج يستطيع إجراء الحسابات بأعداد كبيرة مقارنة بمعالج 32 بتا، وهو يستطيع التعامل مع أكثر من أربعة غيغابايتات من ذاكرة الوصول العشوائي مما يُحسن من قدرته على تشغيل عدد أكثر من المهام في وقت واحد وبسرعة أعلى.

لكن الخبراء يشككون في مدى فائدة نقل هذه المعمارية -المستخدمة حاليا في معالجات أجهزة الحواسيب- إلى الهواتف الذكية.

فبحسب باتريك مورهيد المحلل في شركة "مور إنسايتس آند إستراتيجي" التي تقدم الاستشارات التقنية لشركات الهواتف والحواسيب الشخصية، فإن المعالج بتقنية 64 بِتا لا يضيف شيئا على الإطلاق إلى تجربة مستخدم الهواتف الذكية لأنه يتطلب أكثر من أربعة غيغابايتات من ذاكرة الوصول العشوائي لاستغلال إمكاناته، في حين أن أعلى مقدار من الذاكرة العشوائية المتوفرة في الهواتف الذكية هي ثلاثة غيغابايتات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية