روسيا تعتزم تحصيل مزيد من الأموال من خلال قيام سوسوز برحلات تجارية في المستقبل (الأوروبية-أرشيف)

تمكن صاروخ الفضاء الروسي الجديد "سويوز" من الانطلاق إلى الفضاء الخارجي بنجاح, في أول تجربة له بعد تجاوز العديد من الأعطال في المرحلة التجريبية.

وتعتزم روسيا من خلال النموذج الجديد -وهو نموذج مطور من سلسلة سويوز يستطيع حمل 2800 كلغ من الأثقال- تحصيل مزيد من الأموال من خلال قيامه برحلات تجارية في المستقبل, تتمثل في المقام الأول في حمل الأقمار الصناعية ووضعها في مدارات بالفضاء.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن وزارة الدفاع في موسكو قولها إن الصاروخ انطلق السبت من محطة الفضاء "بليسيزك" شمال روسيا, ودار في مسار قريب من الأرض.

واعتبرت القوات المسلحة الروسية إنتاج الصاروخ "سويوز2-أل.دبليو" الخفيف الوزن سرا يجب التكتم عليه، ومن ثم لم تبث صور فيلمية عن إطلاقه، بخلاف المهام التي يقوم بها "كوسمودروم" انطلاقا من مركز إطلاق بايكونور.

وفي أولى رحلاته حمل الصاروخ القمرَ الصناعي الصغير "أيست" (اللقلق) الذي لا يزيد وزنه عن 39 كلغ وطوره طلاب مدينة سمارا الواقعة جنوب شرق الجزء الأوروبي من روسيا والمطلة على نهر الفولغا.

وكان من المقرر إطلاق الصاروخ نهاية العام 2012، إلا أن المشاكل الفنية مثل وجود بقع من الأكسجين أو تجمد أحد الصمامات، أخرت انطلاقة الطراز الجديد لفترة طويلة.

المصدر : الفرنسية