أول هاتف بنظام سيلفيش طرحته الشركة بالسوق الفنلندي قبل بضعة أيام (أسوشيتد برس)

تخطط شركة "يولا" الفنلندية المطورة لنظام التشغيل "سيلفيش" (Sailfish) للأجهزة الذكية طرح نسخة من النظام يمكن تثبيتها بشكل مزدوج على الهواتف العاملة بنظام أندرويد الذي تطوره شركة غوغل الأميركية.

ووفق الرئيس التنفيذي للشركة، تومي بينيماكي، فإن يولا تعمل على نسخة من نظام سيلفيش ستتوفر لمستخدمي أجهزة أندرويد لتثبيتها كنظام ثانوي على أجهزتهم.

وأوضح بينيماكي أن الشركة تدرس حاليا الأسواق التي يهتم المستخدمون فيها بترقية هواتفهم وتثبيت أنظمة تشغيل جديدة عليها لطرح تلك النسخة من النظام فيها أولا، مشيرا إلى أن السوق الصينية تعد أكثر الأسواق التي يهتم فيها المستخدمون بترقية هواتفهم، ومن المرجح أن يتم إطلاق النسخة في عدد من المواقع الصينية لتوفيرها للمستخدمين هناك.

ولم يضع الرئيس التنفيذي لشركة يولا موعدا محددا لإطلاق النسخة، إلا أنه ذكر أنها ستكون سهلة التثبيت على الأجهزة النقالة العاملة بنظام أندرويد.

ويذكر أنه تم تطوير نظام "سيلفيش" على يد مهندسي شركة يولا، وهم مجموعة من مهندسي شركة نوكيا الفنلندية السابقين، ليكون خليفة لنظام "ميغو" المبني على نواة لينوكس مفتوح المصدر، ولذلك أكد بينيماكي أن شركته لا تنوي تحويل سيلفيش إلى نظام مغلق أو غير مجاني، مشيرا إلى أن خطة الأعمال الخاصة بالشركة تعتمد على التطبيقات والهواتف والإعلانات لجني الأرباح.

وكانت الشركة الفنلندية أطلقت قبل أيام بالأسواق -وتحديدا السوق الفنلندية- أول هاتف بنظام "سيلفيش" مقابل 399 يورو، وتنوي طرحه في 135 دولة أخرى خلال الشهور القليلة القادمة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية