فنيان يركبان ألواح الطاقة الشمسية فوق سطح أحد المنازل بمدينة ميشن فيجو بولاية كاليفورنيا (رويترز)

اعتبارا من اليوم الاثنين سيفتتح أول سوق إلكتروني يتيح لأصحاب المنازل وزن الخيارات المتاحة أمامهم للتحول نحو استخدام الطاقة الشمسية بسهولة تعادل المفاضلة بين أسعار أي منتَجَيْن.

وأطلقت هذا المتجر شركة "جيوستيلار" الأميركية الناشئة بدعم من شركة "إن آر جي" للطاقة، وهي تهدف لأن يصبح مركز تسوق رئيسيا للطاقة الشمسية يتاح فيه للمستهلكين ليس مجرد مقارنة فوائد استئجار ألواح شمسية نظير شرائها ولكن أيضا توقيع عقد لتركيبها في منازلهم.

وستعرض عدة شركات أميركية متخصصة منتجاتها بموقع التسوق الإلكتروني "جيوستيلار" ومن بينها شركات "إن آر جي"، وشركة سولار ستي المتخصصة بتركيب ألواح الطاقة الشمسية، وبنك أدميرالز الذي يقدم قروض مشاريع الطاقة الشمسية، وشركة كونرجي المصنعة والممولة لهذه التقنية، وشركة روف دياغنوستيكس، وسلطة تمويل واستثمار الطاقة النظيفة.

وتأمل جيوستيلار أن تتيح منصتها لشركات تركيب الطاقة الشمسية ومموليها خفض تكاليف كسب عملاء جدد، وهو هدف رئيسي في صناعة ألواح الطاقة الشمسية على أسطح المنازل التي تحتدم فيها المنافسة. وتأخذ الشركات مسألة خفض التكاليف بجدية كي تتيح للمستهلكين توفير فواتير الطاقة التقليدية اعتمادا على الطاقة الشمسية.

وستجني جيوستيلار الأرباح من خلال اقتطاع جزء من التكاليف الإجمالية لتركيب النظام الشمسي بنسبة تبلغ بين 10 و20%، وفق قول الرئيس التنفيذي للشركة دافيد ليفاين.

ووفق ليفاين فإن شركة جيوستيلار التي تأسست عام 2010 بدأت ببيع البيانات لشركات الطاقة الشمسية، التي كانت تظهر احتمالات نجاح تركيب نظم الطاقة الشمسية على أسطح المنازل، وكان من بين زبائنها الأوائل بعض شركات تمويل الطاقة الشمسية.

وفي مايو/أيار 2012 حصلت الشركة على تمويل بقيمة 14 مليون دولار من شركات "إن آر جي"، وفلاش فوروارد فينتشورز، وجيو آي المتخصصة بالتصوير عبر الأقمار الاصطناعية والمملوكة لشركة ديجيتال غلوب، وصندوق تمويل المشاريع التابع لولاية ميريلاند.

ويقول ليفاين إنه حاول إقناع زبائنه باستخدام بيانات جيوستيلار -ومقرها واشنطن- لبناء موقع إلكتروني يتيح للزبائن المفاضلة بين متاجر الطاقة الشمسية والتسوق منها، لكنه قرر استخدام التمويل لبناء المتجر الإلكتروني بنفسه.

وتستخدم جيوستيلار بيانات الأقمار الاصطناعية لبناء تمثيل ثلاثي الأبعاد للأحياء السكنية وأسطح منازلها، ومحاكاة تحرك الشمس عبر السماء لمساعدة الشركات على حساب نصيب كل سطح من الشمس بأي وقت من السنة، وهي عملية رئيسية لمعرفة إن كان التحول إلى استخدام الطاقة الشمسية مجديا من الناحية المالية.

ثم يعرض الموقع للمستخدمين قيمة الحوافز الحكومية ومعدلات الفوائد المحلية لمنحهم رؤية مفصلة عن التكاليف التي ستترتب على توقيع عقد تركيب نظام للطاقة الشمسية.

وتبعا للسوق فإن بإمكان زوار موقع جيوستيلار -أو تطبيق الموقع الخاص بالأجهزة الذكية والذي يدعى "سولار موجو"- مقارنة تكاليف وفوائد استئجار نظام شمسي، أو الحصول على قرض لشرائه أو شرائه نقدا، ثم في النهاية بإمكانهم التوقيع لتنفيذ اختيارهم بنقرة زر.

المصدر : مواقع إلكترونية