أمازون تقول إن 86% من محتويات مستودعاتها عبارة عن طرود يقل وزنها عن 2.3 كيلوغرام (رويترز)

تختبر شركة أمازون الأميركية للتسوق الإلكتروني نظاما جديدا لإيصال الطرود إلى المستهلكين باستخدام آلات طائرة صغيرة، حسب قول الرئيس التنفيذي للشركة جف بيزوس في برنامج "ستون دقيقة" على قناة سي بي إس الأميركية أمس الأحد.

وأوضح بيزوس أن هذه الآلات التي تسمى "درونز" وتشبه الطائرات بدون طيار، لكنها صغيرة الحجم، بإمكانها تسليم الطرود التي يصل وزنها إلى 2.3 كيلوغرام والتي تشكل ما نسبته 86% من إجمالي الطرود التي تتولى الشركة توصيلها للمستهلكين.

وأضاف أن تلك الآلات الطائرة -التي أطلق عليها اسم "أوكتوكوبترز"- ستتولى التقاط الطرود من مراكز توزيع أمازون والطيران بها إلى منازل العملاء، مشيرا إلى أنها ستقلص زمن توصيل الطرود إلى نصف ساعة فقط، مع إمكانية القيام برحلة دائرية (ذهاب وعودة) بطول 16 كلم.

لكن هذا المشروع -الذي يحمل اسم "أمازون برايم إير- لن يتم تنفيذه على الأرجح قبل أربع أو خمس سنوات على الأقل، ويعود ذلك في جانب رئيسي منه -حسب قول بيزوس- إلى الحاجة إلى تصديق إدارة الطيران الاتحادية (إف إف أي) على قانونية استخدام هذا النوع من الآلات الطائرة لأغراض مدنية.

ونشر رئيس أمازون مقطع فيديو على موقعه الإلكتروني الخاص يظهر إحدى طائرات "أوكتوكوبترز" وهي تلتقط طردا من أحد مستودعات الشركة ثم تنقله إلى باب المستهلك الذي طلب السلعة، لكن بيزوس لم يشر إلى الشركة التي تعمل معها أمازون لتطوير أسطول طائراتها بدون الطيار هذا والذي قد يعيد تشكيل مفهوم التجارة الإلكترونية وتجارة التجزئة.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز