الروبوت "أطلس" أحد النماذج العديدة للروبوتات التي تطورها بوسطن ديناميكس (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة غوغل أنها استحوذت رسميا على مواطنتها شركة بوسطن ديناميكس الهندسية المتخصصة في صناعة وتطوير الروبوتات القادرة على التنقل.

وحسب صحيفة نيويورك تايمز التي أوردت النبأ فإن هدف صفقة الاستحواذ تلك هو دعم مشروع غوغل الجديد الهادف إلى بناء فئة جديدة من الروبوتات الذاتية التحكم التي تستطيع أداء مهمات مختلفة مثل تحميل وتخزين البضائع أو حتى رعاية كبار السن.

وكانت الصحيفة ذاتها نشرت الأربعاء قبل الماضي تقريرا بأن غوغل تسعى لتطوير رجل آلي يمكن استخدامه في مخازنها، وأنها عينت آندي روبن -أحد كبار مسؤوليها والذي كان مسؤولا عن تطوير نظام التشغيل "أندرويد" للأجهزة الذكية- ليترأس هذا المشروع.

ووفقا لذلك التقرير فإن غوغل استحوذت على سبع شركات لتطوير الإنسان الآلي خلال الأشهر الأخيرة كجزء من سياستها لتطوير إنسان آلي خاص بها، وما استحواذها على بوسطن ديناميكس إلا في إطار تلك السياسة.

وعرفت بوسطن ديناميكس بتطويرها عددا من الروبوتات الرباعية الأرجل التي حملت أسماء مثل "بيغ دوغ" (الكلب الكبير)، و"شيتاه" (الفهد)، و"وايدل كات" (القط البري)، و"أطلس"، وتميزت بقدرة عالية على التوازن حتى على الأسطح غير المستوية، وعلى التنقل بسرعات كبيرة في الأماكن الوعرة.

ويُعد "بيغ دوغ" -الذي تطوره خصيصا لوكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية- أبرز تلك المخترعات، حيث يستطيع هذا الآلي الجري بسرعة 6.4 كلم/ساعة، حاملا نحو 150 كلغ إضافية على وزنه الأساسي البالغ 110 كلغ.

ونقلت الصحيفة عن ممثلين من غوغل أن الشركة ستحترم العقود الحالية لبوسطن ديناميكس -ومن ضمنها عقدها مع وزارة الدفاع الأميركية تصل قيمته إلى 10.8 ملايين دولار- لكنها لا تخطط لأن تصبح متعاقدة مع الجيش من طرفها.

ورغم محاولة الصحيفة استجلاء الهدف وراء هذا الاستحواذ فإن غوغل ذاتها لم تكشف بعدُ عن خطتها الكاملة لمشروع صناعة الروبوتات الذي صرح آندي روبن سابقا بأنه في بدايته وأن الحديث عنه لا يزال يندرج تحت "الرؤى المستقبلية".

المصدر : مواقع إلكترونية