حسب المصادر فإن نورماندي صمم ضمن الفئة الدنيا على غرار هواتف آشا (رويترز-أرشيف)

ذكرت مصادر مطلعة أن شركة نوكيا الفنلندية تبني هاتف أندرويد خاصا بها يحمل اسم نورماندي، ومصمما ليكون ضمن هواتف الفئة الدنيا، الأمر الذي قد يعد مفاجأة غير سارة لشركة مايكروسوفت التي استحوذت على قطاع الأجهزة في نوكيا، وتعمل حاليا على إنهاء إجراءات الاستحواذ.

ونقل موقع "ذي فيرج" المعني بأخبار التقنية عن مصادر متعددة وصفها بأنها على اطلاع على خطط الشركة، أن نوكيا تختبر حاليا الهاتف بإصدار خاص بها من نظام أندرويد بما يشبه ما فعلته أمازون في هواتفها الذكية من سلسلة كيندل فاير.

وكانت صورة للهاتف نورماندي قد تسربت الشهر الماضي على حساب "إيفليكس" على موقع التدوين المصغر "تويتر"، تظهر جهازا شبيها بهواتف "لوميا" -التي تعمل بنظام ويندوز فون لمايكروسوفت- بدون أي أزرار التصفح.

ونقل الموقع عن مصادره بأن نورماندي سيدعم تطبيقات أندرويد مثل سكايب وغيره من التطبيقات الرئيسية، وأن الشركة ماضية في تطويره بغض النظر عن استحواذ مايكروسوفت عليها، لكن من غير الواضح إن كانت نوكيا ستطرح الهاتف نورماندي قبل أن تنتهي إجراءات عملية الاستحواذ أم أن مايكروسوفت ستمضي بإنتاج هذا الهاتف كما هو مخطط له.

وكشفت مصادر متعددة للموقع أن نورماندي سيكون على غرار هواتف آشا رخيصة الثمن بهدف تعزيز مبيعات الأجهزة الرخيصة التي تدعم العديد من تطبيقات الهواتف الذكية، وهو شيء افتقرت إليه هواتف آشا العاملة بنظام سيريس40.

وقد تم إبلاغ موظفي نوكيا أن نورماندي سيطرح العام 2014، ووصف أحد المطلعين من داخل الشركة جهود إطلاق هاتف نورماندي بأنها "تجري بأقصى طاقة".

لكن من ناحية أخرى لا يستبعد موقع "إنغادجيت" المعني بأخبار التقنية صحة هذه الشائعة لسببين، أولهما أن الهدف من نورماندي حسب مصادر موقع "ذي فيرج" هو أن يكون رخيص الثمن مثل هواتف آشا، ويتضمن نسخة متفرعة من أندرويد لا ترتبط بخدمات غوغل، الأمر الذي يعني أن نوكيا ستكون قادرة على تخصيصها بشكل كامل بالطريقة التي تشاء.

والسبب الثاني هو أن تخصيص نوكيا لنسخة خاصة بها من أندرويد سيمنحها سيطرة كاملة على البيئة التشغيلية للجهاز، وفي الوقت ذاته سيمنح المستخدمين فرصة الاستمتاع الكامل بتطبيقات الهواتف الذكية، وهو أمر عجزت الشركة عن تحقيقه بهواتف آشا.

لكن موقع ذي فيرج يرى أنه لا يمكن تخيل أن مايكروسوفت مهتمة بالاستعانة بأندرويد لاستهداف مستخدمي الهواتف رخيصة الثمن بدلا من نظام تشغيلها ويندوز فون، إلا إذا نجحت نوكيا بإطلاق نورماندي قبل انتهاء إجراءات الاستحواذ عليها.

وإن صدقت هذه الأقوال فإن هذا يعني أن مشروع هاتف نورماندي كان قيد التطوير قبل استحواذ مايكروسوفت على نوكيا، ولذلك يرى موقع إنغادجيت أنه ربما يصدر قبل انتهاء عملية الاندماج، هذا إن صدر أساسا.

المصدر : مواقع إلكترونية