يوتيوب تفوق على فيسبوك في تفضيلات المراهقين ضمن الفئة العمرية بين 12 و15 عاما

أظهرت دراسة حديثة أن موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لم يعد الخيار المفضل لدى المراهقين، وأن هذه الفئة من الشباب أضحت تبحث عن ملاذ اجتماعي آخر في غيره من المواقع الاجتماعية وعلى رأسها موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب".

وحسب الدراسة التي أجرتها شركة الاستشارات البحثية "ذي فيوتشرز" فإن 41.6% ممن تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما قالوا إن فيسبوك "كان" موقعهم المفضل، مقارنة بنحو 48% من إجمالي المراهقين، علما بأن فيسبوك كان حتى العام الماضي الموقع المفضل بين مراهقي تلك الفئة العمرية.

وقد أصبح موقع يوتيوب -التابع لشركة غوغل- الموقع الأكثر تفضيلا بين جميع المراهقين، حيث قال 50% من المراهقين ممن استجابوا للدراسة إنه موقعهم المفضل مقارنة بـ45.2% اختاروا فيسبوك.

وتتضمن قائمة المواقع المفضلة لدى المراهقين حسب الدراسة -إلى جانب يوتيوب وفيسبوك- كلا من أمازون (27.8%)، وغوغل (25%)، وتويتر (19.5%)، وياهو (12.1%)، وإيباي (10.7%)، وتمبلر (12.3%).

لكن مع ذلك فإن موقع فيسبوك ما زال حتى الآن الأكثر تفضيلا بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عاما، حيث كانت نسبتهم 55%، تلاه موقع أمازون بنسبة 37.5%.

وشهد تويتر نموا طفيفا بين الفئة العمرية بين 12 و29 عاما حيث اعتبره 16.5% موقعهم المفضل مقارنة بـ14.1% العام الماضي، في حين انخفضت نسبة فيسبوك الإجمالية من 57.6 إلى 51.7%.

ورغم تراجع فيسبوك في بعض الجوانب فإنه ما زال إجمالا الموقع الأكثر تفضيلا بين الفئة العمرية من 12 إلى 29 عاما حسب مدير قسم "بصيرة الشباب" في الموقع روب كالندر، موضحا أن فيسبوك حصل على هذه المرتبة بفضل الفئة العمرية بين 20 و29 عاما.

يذكر أن فيسبوك أقر الأسبوع الماضي -بعد شهور من التوقعات- بتناقص عدد مستخدميه من فئة المراهقين، وهذا ما أثبتته هذه الدراسة التي تأتي بعد أيام من دراسة أخرى أظهرت أن موقع التدوين المصغر "تويتر" هزم غريمه فيسبوك في معركة الاستحواذ على اهتمام فئة المراهقين.

المصدر : مواقع إلكترونية