بطاقات الرسوميات العالية الأداء تستقطب غالبا هواة ألعاب الحاسوب المتمرسين (الجزيرة)

كشفت شركة أي.أم.دي الأميركية عن بطاقة الرسوميات الجديدة "رايدون آر9 290" التي تقدم -بحسب المراقبين- أداء منافسا لبطاقة "جي.تي.إكس780" التي تنتجها غريمتها شركة إنفيديا الأميركية، رغم أنها تأتي بسعر أقل بكثير.

وتطرح أي.أم.دي البطاقة الجديدة بسعر 399 دولارا، وهي تقدم أداء منخفضا قليلا مقارنة مع بطاقة "رايدون آر9 290إكس" الأقوى التي طرحتها الشركة ذاتها نهاية سبتمبر/أيلول الماضي ويصل سعرها إلى 550 دولارا.

فالبطاقة الجديدة تعمل بتردد يصل إلى 947 ميغاهيرتزا، مما يجعلها أقل سرعة من شقيقتها الأقوى آر9 290إكس التي تعمل بتردد يصل إلى غيغاهيرتز، لكنها مع ذلك تقدم أداء جيدا يجعل منها -بحسب المراقبين- ندا قويا لبطاقة الرسوميات "جيفورس جي.تي.إكس780" التي تطرحها إنفيديا بسعر 499 دولارا.
 
وقد زودت الشركة البطاقة بذاكرة وصول عشوائي من نوع "جي.دي.دي.آر5" تصل سعتها إلى أربعة غيغابايتاتات، وهي تدعم عرض الصور الفائقة الوضوح بدقة 4كي الحديثة، مما يجعلها موجهة لهواة الألعاب الإلكترونية المتمرسين الذي يرغبون في امتلاك بطاقة عالية الأداء ولكن بثمن مقبول نسبيا.

يذكر أن إنفيديا أصدرت مع نهاية الشهر الماضي سلسلة تخفيضات على بطاقتي الرسوميات جي.تي.إكس780 وجي.تي.إكس770 بهدف تقليص فارق السعر بين بطاقاتها وبطاقات "أي.أم.دي"، كما طرحت بطاقة "جيفورس جي.تي.إكس تيتان" لمنافسة بطاقة غريمتها العالية الأداء "آر9 290 إكس".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية