"جيلي بين" يتخطى 50% من نسبة استخدام أندرويد
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ

"جيلي بين" يتخطى 50% من نسبة استخدام أندرويد

غوغل تأمل أن يساهم الإصدار كيتكات في خفض التجزئة الحاصلة في إصدارات أندرويد (أسوشيتد برس-أرشيف)

لأول مرة منذ إطلاقه قبل أكثر من عام، تتخطى نسبة استخدام الإصدار "جيلي بين" من نظام التشغيل أندرويد الذي تطوره شركة غوغل حاجز الـ50% على مختلف الأجهزة الذكية العاملة بنظام أندرويد.

والإصدار جيلي بين بدأ مع النسخة 4.1 وأعلنت عنه غوغل أول مرة في يونيو/حزيران 2012 ثم طرحته بجهاز نيكسوس 7 اللوحي الشهر التالي، ورغم مزاياه العديدة مقارنة بالإصدارات السابقة فإنه عانى من بطء الانتشار قبل أن يصعد بشكل كبير مع انتشار مزيد من الأجهزة الذكية عالية الأداء.

ووفق غوغل فإن نسبة استخدام إصدارات "جيلي بين" (التي تمتد من 4.1 وحتى الإصدار 4.3 الذي طرحته في يوليو/تموز الماضي) بلغت بداية هذا الشهر 52.1%. وقد حصل الإصدار 4.1 وتوابعه على نسبة 37.3%، والإصدار 4.2 وتوابعه على نحو 12.5%، والإصدار 4.3 على نحو 2.3%.

وطبقا للإحصائية التي جاءت على موقع "أندرويد" الرسمي فقد كانت نسبة استخدام إصدارات "جيلي بين" مع بداية الشهر الماضي تقدر بنحو 48.6%، لتسجل ارتفاعا بالاستخدام بنسبة 3.5% مقارنة بأكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وجاءت إصدارات "جينجربريد" التي تبدأ من الإصدار 2.3 وطرحت أول مرة بديسمبر/كانون الأول 2010 بالمرتبة الثانية بنسبة استخدام بلغت 26.3% بانخفاض بلغ 2.2% عن الشهر الماضي، لكنها ظلت متفوقة على إصدارات "’آيس كريم ساندويتش" الأحدث -التي تبدأ من الإصدار 4.0 وطرحت أول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2011- حيث حلت ثالثة بنسبة استخدام تقدر بنحو 19.8%.

وتعد إصدارات "فوريو" (202-202.3) و"هوني كومب" (3.0-3.2) الأقل استخداماً بين إصدارات نظام تشغيل "أندرويد" حيث تبلغ نسبة استخدام فوريو نحو 1.7%، بينما تبلغ نسبة استخدام "هوني كومب" نحو 0.1%.

يُذكر أن "غوغل" طرحت قبل أيام قليلة إصدارا جديدا من أندرويد يحمل الرقم 4.4 والاسم الرمزي "كيتكات" وكان هاتفها الجديد نيكسوس 5 أول هاتف ذكي يعمل بهذا الإصدار.

وتأمل الشركة أن يساهم الإصدار كيتكات في تقليص التجزئة الحاصلة بنظام أندرويد، حيث تقول إنه يتميز بقدرته على إدارة الذاكرة والعمل حتى مع الأجهزة ضعيفة المواصفات التي تملك ذاكرة وصول عشوائي (رام) لا تتعدى 512 ميغابايتا، مما سيساعد في انتشاره على مختلف أنوع الأجهزة.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات